مهرجان قرطاج الدولي : في عرض «تونس تغني للحب والسلام».. الموسيقى عنوان للانسانية

الى تونس السلام اهدي العرض، الى تونس ارض الحضارات والموسيقى والفنون باسم السلام تحدثت الكمنجات و للانسانية عزف العود و للجمال رقصت الاجساد و من اجل الحق قدم الكثير من النقد على الركح، فسيفساء فنية شاهدها الجمهور على ركح قرطاج الدولي، ألوان تونس وألوان العالم جميعها حضرت في عرض تونس تغني للحب والسلام لمقداد السهيلي.

تونس الحب والسلام عرض موسيقي فرجوي، عرض تونسي الانتاج والتوزيع، اكثر من 60شابا على الركح، غنوا، رقصوا ونثروا الفرح والحبور على الجمهور، عرض ميزته ترجمة اشهر قصائد الحب والسلام الى اللهجة التونسيبة مع كتابة موسيقية عربية واشرف على التوزيع الاوركسترالي محمد الغربي.

الموسيقى تجمع الشتات
شعراء من ستة عشر دولة اجتمعوا على ركح قرطاج، شعراء ربما لم يجتمعوا يوما جمعهم عرض مقداد السهيلي، على الركح تجد بوشكين يغازل ادڤار الان بو، في قرطاج فقط يمكن ان يجتمع الشابي بدانتي الايطالي، في الموسيقى وحدها لك ان تستمتع بحوار بين كونغورا الاسباني ونزار قباني السوري، مع الفن لك ان تتجول في اكثر من 16دولة وانت لم تغادر كرسيك.

«تونس تغني للحب والسلام» عرض جمع شعراء من دول مختلفة سافر بالجمهور عبر قصائد شعراء من 16دولة اختارها مقداد السهيلي كتعبيرة عن السلام، شعراء كتبوا للحب، افنوا حياتهم في عشق الكلمة فابدعوا وباتوا رمزا للحب للعشق للحلم وللسلام.

الضوء جميل، بالوانه الزاهية، الاوركسترا نزلت ارضا وتركت الركح كاملا للراقصين لتتحرك اجسادهم بحرية مطلقة، البداية مع الكمنجات ، ربان الرحلة هو المميز بشير الغربي، ضوء بنفسجي فازرق وكانه اعلان عن السفر، على الركح قرابة 30 راقصا لبسوا الابيض والاسود، يتحركون في كامل الفضاء فرجل يحمل حقيبته هو الممثل خالد اللملومي يحمل بيديه حقيبة ويقول انه عاشق للسفر، عاشق للتجول ومن هناك تنطلق الرحلة، البداية مع ايطاليا وقصيد «الجحيم» لدانتي، ثم روسيا وقصيد لبوشكين فامريكا و قصيد «الى هيلين» للشاعر ادقار الان بو، ثم بلغاريا «عينان نجلاوان» لبايو لافروف فاليابان وقصيد «قرار» لكوبودايشي ومن الهند الى السينغال وتحديدا مع الشاعر «سنغور» وقصيد «للناي» فالاسير لكونغورا وجولة في اسبانيا ثم تكون الوجهة الى سور الصين العظيم مع يانق كي وقصيده في ليلة صائفة، فالوجهة بعدها فرنسا مع لامرتين وقصيده البحيرة ثم النمسا فالمانيا وانقلترا، جولة بالموسيقى، جولة انعكست على الشاشة العملاقة صور لهذه الدول وعاداتها وحياة شعوبها اليومية، جولة ميزتها أصوات تونسية غنت للسلام، محمد علي شبيل ورياض عروس ومروى قريعة واية دغنوج اربعتهم عشقوا الفن ولأربعتهم صوت مميز اتحدوا ليكتبوا ملحمة تونس الحب والسلام.

جميعهم شباب اراد مخرج العرض تقديمهم في عرض ضخم « كنت أستطيع اختيار مجموعة من الأصوات المعروفة في الساحة الفنية لضمان نجاح العرض جماهيريا ولكني اخترت منح الفرصة للفنانين الشبان وهم أصوات متميزة من خيرة ما يوجد في تونس والعالم العربي.سنوجه من خلالهم رسالة حب وسلام الى العالم وأضاف ،الرسالة ستكون بأصوات تونسية مائة بالمائة غير معنية بالموسيقى الممجوجة والتجارية التي سيطرت على المشهد الموسيقي اليوم» على حد تعبير مقداد السهيلي.

من تونس الخضراء الى سوريا الجريحة تحية شعرية
الى سوريا الصامدة وجهت الكمنجات تحيتها، الى سوريا نزار قباني قدم الفنانون تحية صدق ومحبة، على الشاشة صور للدمار والخراب الذي حل بتلك المدينة الجميلة، الكمنجات تئن صوتها حزين حزن مشرّدي سوريا ولاجئيها، الى كل اللاجئين وجه المغنين تحيتهم، الى الباحثين والحالمين بالوطن والعودة اليه كتبت الكمنجات نوتاتها الحزينة وغنوا جميعهم قصيد هذا انا لنزار قباني»:
يا سادتي
إني أسافر في قطار مدامعي
هل يركب الشعراء إلا في قطارات الضنى ؟
إني أفكر باختراع الماء ..
إن الشعر يجعل كل حلمٍ ممكنا
وأنا أفكر باختراع النهد ..
حتى تطلع الصحراء ، بعدي ، سوسنا
وأنا أفكر باختراع الناي ..
حتى يأكل الفقراء ، بعدي (الميجنا)
إن صادروا وطن الطفولة من يدي
فلقد جعلت من القصيدة موطنا ..

من حزن الكمنجة الى ثورة الايقاعات ومن حزن مشردي سوريا الى رباطة جأش التونسيين، من قصيد لنزار الى قصيد للشابي ومن حلم الوطن الى ارادة الدفاع عن الوطن، على الركح اتحدوا جميعهم، الكل اصطف ليغني قصيد «الى طغاة العالم» وتتحد الجوقة وتقول:

الا ايها الظالم المستبد
حبيب الظلام عدو الحياة
سخرت بأنّات شعب ضعيف
وكفك مخضوبة من دماه
و سرت تشوه سحر الوجود
وتبذر شوك الأسى في رباه
رويدك لا يخدعنْك الربيع و صحو الفضاء و ضوء الصباح
ففي الأفق الرحب هول الظلام و قصف الرعود و عصف الرياح
حذار فتحت الرماد اللهيب

ومن يبذر الشوك يجن الجراح
القصيد تأكيد على عزيمة الصادقين ف «تونس عطاتنا كل شيء، واحنا ماعطيناها شيء» كما يقول المسافر اخر الحفل، لتكون النهاية مع فتح لتلك الحقيبةى يفتحها طفلين فيجدان شمعة مضيئة وكانها رسالة امل توجه لصغار هذا الوطن ليعملوا ويحلموا ان تكون تونس افضل.

لغة الجسد ساحرة اينما حلت
للجسد سحره، للغة الجسد بريقها والقها، للرقص طعم الحياة ولون الحلم، بالرقص نحيا وبالرقص يمكن كتابة الكثير من الملاحم الفنية، على ركح قرطاج حضرت المتعة مع الجسد، لوحات راقصة عددها 14 رحلت بالجمهور الى الدول التي سبقت الاشارة اليها، على الركح شاهدنا رقصة الفلامنكو وعايشنا الرقص الصيني التقليدي بالقبعات الطويلة والاجساد نصف العارية و استمتع المتفرج بالدبكة السورية و الرقصات الكلاسيكية الفرنسية و حضرت الوان الساري الهندي ورقصتهم التقليدية الباعثة على الحياة، لوحات ممتعة تدفعك عنوة للرقص والتماهي مع ثقافات العالم التي كان الجسد عنوان لاختلافها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499