المهرجان المغاربي للولي الصالح سيدي علي بن عون: في خدمة السياحة الوطنية رغم تواضع الميزانية

كشفت هيئة المهرجان ألمغاربي للولي الصالح سيدي علي بن عون صبيحة اول امس من خلال ندوة صحفية انعقدت بمقر المكتبة الجهوية بسيدي بوزيد عن برنامج الدورة 24 للمهرجان، التي سينطلق يوم 14 أوت الجاري لتتواصل إلى غاية 17 منه. و الذي جاء على النحو التالي:

يوم 14 اوت 2017 بداية من الساعة السابعة صباحا سوف تنطلق عروض الفروسية يليها افتتاح المعرض المغاربي للصناعات التقليدية ثم عرض فرقة «اصحاب الوعد» بغمراسن للتراث الشعبي.و تتواصل في نفس اليوم الاول العروض الفنية والتنشيطية مع عرض لفرقة «خمسة نجوم» للفن الشعبي بدوز و عرض المداوري لنادي الفروسية بمكثر وعرض الجحفة والمحفل و العرس التقليدي. يلي ذلك سباق المهاري الصحراوية الذي ستقدمه جمعية المهاري بدوز ثم عرض الجمعية الثقافية الفلكلورية «بارود بريان» بغرداية الجزائرية. مع استعراض لفرقة «عقد العرب» للفروسية الاستعراضية بدوز وعروض المشاف للخيول البربرية من تونس و الجزائر و ليبيا.
وفي السهرة يكون الموعد مع عرض موسيقي تحييه الفنانة وردة الغضبان.

أما اليوم الثاني 15 اوت 2017 فتتواصل و منذ الصباح عروض الفروسية و تنشيط ساحة المهرجان و بداية من الساعة العاشرة صباحا سيكون الموعد مع عرض المنتوج المحلي من الخيول : الافراس المتبوعة و الامهار.يلي ذلك عرض للعرس التقليدي والجحفة والمحفل ثم عرض صيد الارنب بالسلوقي فعرض فرجوي للعبة كرة المعقاف ثم عرض للازياء التقليدية ترافقه عروض المشاف للخيول البربرية من تونس و الجزائر و ليبيا وفي السهرة سيكون الموعد مع الشعر المغاربي.

تتواصل عروض المهرجان الثلاثاء 16 أوت مع عروض الماجورات و المداوري والمشاف والانشاد الديني والعروض الفلكلورية والجحفة و العرس التقليدي بمشاركة فرق من تونس و الجزائر و ليبيا مع عروض مخصصة للاطفال ليكون الاختتام مساء نفس اليوم بتوزيع الجوائز والميداليات وشهائد التكريم لمستحقيها. أما اليوم الرابع والاخير الموافق لـ17 اوت 2017 فسيخصص لتكريم وتوديع الفرق المشاركةو رغم تنوع الانشطة وتعددها فان هيئة المهرجان قامت بالغاء عرضيون كان مبرمجين خلال هذه الدورة نظرا للصعوبات المالية التي واجهت عمل الهيئة , ذلك ما اكده مفتاح الوناسي رئيس المهرجان الذي بين ان ميزانية المهرجان لا تتعدى الـ 25 ألف دينار في حين أن الكلفة الجملية للمهرجان قد بلغت حوالي 60 ألف دينار، وأشار الى كون هذا المهرجان الذي استقطب في دورته الفارطة ما يناهز 300 الف زائر. من تونس و من خارجها لم يحضى بعد بالمكانة التي يجب ان يلقاها و توجه محدثنا بالطلب إلى الدوائر المعنية و المسؤولة لدعم هذه المحطة الثقافية قصد تطويرها والارتقاء بها نحو الافضل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499