في الدورة 2 لـ«مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» ببنزرت: امتداد في المكان والزمان ... وفي الطموحات والأحلام ...

في استلهام من جمال الطبيعة واقتباس من رمزية الجغرافيا تم إطلاق تسمية «مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» على هذه التظاهرة الفنيّة التي تحتضنها عاصمة الجلاء بنزرت. وإن كانت قمة «رأس أنجلة» هي أعلى نقطة في شمال إفريقيا فقد تمّ استبدال نصف التسمية

وتعويضها باسم مقام «الراست» للإحالة على طبيعة المهرجان الموسيقية ليكون عنوانه «مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» الذي يهدف إلى دعم النشاط الثقافي ودفع الحركة السياحية للمدينة خارج مجال الموسم السياحي وقبل موعد مهرجان بنزرت الصيفي...
في إطار التشارك بين الفضاءات الثقافية الخاصة، قام، المعهد الموسيقي الخاص «الزهراء» والفضاء الثقافي الخاص «الماجستيك»، في بداية أفريل سنة 2016 بتنظيم الدورة الأولى من مهرجان الموسيقى البديلة «راست أنجلة». وعلى امتداد ثلاثة أيام تتواصل الدورة الثانية من هذا المهرجان من 28 إلى 30 أفريل 2017. وقد عقدت الهيئة المديرة أول أمس ندوة صحفية بأحد نزل بنزرت لتقديم فقرات المهرجان في دورته الثانية في تعريج على الأهداف واستشراف للآفاق...

3 أيام من الموسيقى والفن
بين دورة ماضية ودورة قادمة، يطمح «مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» ببنزرت إلى تثبيت هويته أكثر فأكثر في المشهد الثقافي بمزيد الانفتاح على الفضاءات والفقرات والجمهور... بعد أن اقتصرت دورة العام الفارط على يوم موسيقي واحد فإن الدورة الثانية ستمتد على ثلاثة أيام عوضا عن يوم واحد لتشمل فضاءات جديدة خارج الفضاء المغلق في انفتاح على الفضاء العام والمناطق السياحية قصد جذب أكثر عدد ممكن من المشاركين والمتابعين... ممّا سيجعل المدينة على مدار الأيام الثلاثة تعيش حالة كرنفالية من شأنها تنشيط الحركة الاقتصادية ودفع عجلة السياحة وإثراء الساحة الفنيّة، حسب مدير المهرجان لطفي الغربي.

وأضاف مدير «مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» إلى أن هذه التظاهرة الموسيقية جاءت لتنفض عن المدينة غبار الكسل الفني والخمول الثقافي وهي التي تنتظر مهرجانها الموسيقي الوحيد من الصيف إلى الصيف. إضافة إلى اهتمامها بالموسيقى البديلة وفتح المجال أمام الفرق الموسيقية التي قد لا تجد حظها في مهرجان بنزرت الدولي.

ويقترح المهرجان على جمهوره فسحة موسيقية مع معزوفات متنوعة بإمضاء فرقة «ميزراب»، وفرقة «ايما»، وفرقة «قاربيز»...إلى جانب عرض «حلفاوين الشعبي»، وعرض الفنان محمد بن سلامة، وعرض الفنان فهمي الرياحي...
ويطمح «مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» إلى التجذر في الخارطة الثقافية للتظاهرات الموسيقية على المستوى الوطني على غرار أيام قرطاج الموسيقية، سيكا جاز، الجاز في قرطاج ... كما يطمح هذا المهرجان إلى إحياء الفضاء العام وإكساء الساحات العمومية حلّة فنّية بهدف الترويج إلى ثقافة الحياة والأمل و تمكين فئات شعبية واسعة من استهلاك الثقافة والفن ...

مسابقة وطنية للمعاهد الموسيقية
50 ألف دينار هي قيمة ميزانية المرصودة لـ»مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» بنزرت إلا أن مدير برمجة المهرجان ضياء فالحي أفاد أن إخلال مندوبية السياحة بوعدها في دعم المهرجان تسبب في تراجع الميزانية المنتظرة بالاقتصار على دعم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وبعض المستشهرين الخواص...

فتحت الدورة الثانية لـ»مهرجان الموسيقى البديلة راست أنجلة» أبواب الترشح للمشاركة في المسابقة الوطنية لتلاميذ المعاهد الموسيقية. ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن نتائج المسابقة التي ستشهد المنافسة بين 12 ترشحا في اليوم الختامي للمهرجان الموافق ليوم الأحد 30 أفريل بالمركز الثقافي الشمالي الماجستيك. وتتمثل جوائز المهرجان في وصل شراء آلة موسيقية بقيمة 750 دينار للجائزة الأولى و500 دينار للجائزة الثانية و250 دينار للجائزة الثالثة.

وإيمانا بدور الموسيقى في تطوير المواهب وبناء حس فني وإنساني راقي لدى الجميع، أفاد مدير البرمجة ضياء فالحي أنه تم التنسيق بين عدد من الفنانين من أجل برمجة سلسلة من الدروس المحاضرات على هامش أيام المهرجان على غرار دورة تكوينية في العزف على آلات الإيقاع، ودورة تكوينية في تقنيات الغناء الايطالي، ودورة تكوينية في العزف على آلة «الغمبري» ...

إن كان مهرجان الموسيقى البديلة «راست أنجلة» يحيل في تسميته على «رأس أنجلة» بما هو أعلى نقطة في إفريقيا، فإن هذا المكان بما يكتسبه من رمزية جغرافية وما يتمتع به من مناظر طبيعية خلابة من شأنه أن يكون - متى وجد الدعم - مقوّما ثقافيا مختلفا ورافدا من روافد السياحة والتنمية في تفاعل ما بين السياحة والثقافة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499