بيئة

• بعث وحدة لإنتاج ربّ التمر والقهوة من خلال النواة
أمضى الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري بالمطوية من ولاية قابس خلال حفل اقيم بمقر بلدية المطوية باشراف والي الجهة على الاتفاقية الخاصة بمشروع دعم وتقوية قدرات الواحيين بالمطوية الذي أعده الاتحاد المحلي بالتعاون مع بلدية المكان ومع العديد من الجمعيات

مرة أخرى يقرع الماء بابنا، ويطرح سؤاله القديم الجديد: إلى متى لا نحكم التعاطي معه زائرا غريب الأطوار، وقادما حمالا للأمل وبشائر الخصب والأمان؟

أكد رياض المؤخر وزير الشؤون المحلية والبيئة، وعي سلطة الاشراف بالرهانات المستقبلية التي اقرها الدستور التونسي الجديد، في اتجاه التأسيس للامركزية والحوكمة المحلية، وتكريس التمثيلية الديمقراطية، وتعزيز الشفافية وتشريك مكونات المجتمع المدني في تسيير الشؤون المحلية والجهوية

تحت شعار»الاستراتيجية الوطنية في مجال تثمين النفايات» نظّمت وسط هذا الاسبوع وتحديدا صباح يوم الثلاثاء 20 سبتمبر الجاري وبالفضاء الترفيهي»éco-village» النيابة الخصوصية ببلدية سيدي بوعلي من ولاية سوسة يوما اعلاميا حول تثمين النفايات وذلك بالتعاون

في الحي المجاور، وبمناسبة وبغير مناسبة، أكداس الفضلات، تنتظر سوبرمان أو قدرة قادر,,لتتبخر. في وطني بيئيون يعملون قدر وسعهم لمحو آثار ما ألقى اللامبالون ببيئتهم. وعمال النظافة البلديين مجاهدون وأبطال، وجمعيات تسعى لإصلاح ما تدركه جهودهم وعقول كبيرة

أفاد أحمد قضوم، الباحث المختص في الآثار تحت المائية بالمعهد الوطني للتراث، ومستشار وزير الشؤون الثقافية، بأنّ حفرية السفينة الأثرية بالبقالطة (ولاية المنستير) ستتواصل خلال السنوات المقبلة، مع السعي إلى تشريك المزيد من الغواصين.
وأوضح خلال

ستكون المواضيع المتعلقة بالتحسيس بالامكانيات، التي يتيحها الصندوق الأخضر للمناخ للبلدان النامية لتنفيذ التزاماتها فيما يتعلق باتفاق باريس حول المناخ ومناقشة وتوضيح دور القطاع الخاص التونسي في المساهمة في جهود مقاومة التغيرات المناخية بالتعاون مع نفس الصندوق

يشكل موسم الصيف مناسبة مثالية لانكشاف المستور، وبروز الكثير من العيوب المخفية والإخلالات المتوارية في قر الشتاء، وإذ يستوي الناس بمقدم فصل «الخلاعة»، أو يكادون، تزداد وتيرة معاناة «لبيب» وأحبابه الخلص، وتتوالى شكاوى المتقززين مما يرون في الأنهج والطرقات والأرصفة

يشارك أكثر من 150 خبيرا يمثلون الدول الإفريقية والهيئات الدولية والإقليمية في ورشة العمل الإقليمية الخاصة بالمنطقة الإفريقية حول تفعيل المساهمات المحددة وطنيا لاتفاق باريس حول المناخ التي تحتضنها تونس من 05 إلى 07 سبتمبر 2016
وأعلنت وزارة الشؤون المحلية والبيئة

طال انتظار بلورة مشروع بيئي واضح المعالم، يتضمن معالم لقيادة مؤسسات المجتمع، وضبطا مؤسساتيا ممنهجا لمساره وخياراته نحو الاستدامة.

الصفحة 6 من 12

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499