بيئة

أبقت نحو 200 دولة أمس السبت على اتفاق عالمي للتعامل مع التغير المناخي كان قد أبرم عام 2015 وذلك بعد محادثات مطولة خيم عليها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب.

ماذا يفيد الخبير البيئي ذو العلم والخبرة إن لم توجد آذان صاغية تتلقى رؤيته وتتبنى ما يقترحه من حلول وبدائل؟

على جوانب الطرقات والشوارع والأنهج، كما في شارع محمد الخامس والولايات المتحدة صفوف من أشجار النخيل الشامخة تزين الفضاء وتضفي على المكان رونقا فريدا..

بعد أيام تعيش البلاد على وقع عيد الشجرة، ويتردد في الآذان لمناسبة تكاد تكون يتيمة صدى الحديث عن الشجرة والتشجير وفوائد الشجرة ومعاني المشاركة في البرامج الوطنية التي تقوده وزارة الفلاحة عن طريق مصالح الغابات

رفراف قرية الصيادين والفلاحين ، الواقعة على تخوم ولاية بنزرت كانت عرضة لتقلبات جوية صارمة أثرت على جانب مهم من عناصر طبيعتها الجميلة خاصة الشاطئ ، الذي ضربته في ثمانينات القرن الماضي عاصفة هوجاء ، غير مسبوقة جعلت المدينة تعاني من انجراف بحري هامّ أدّى إلى اختفاء الشاطئ بصفة تدريجية، كما أكد المهندس الأوّل بوكالة حماية الشريط السّاحلي محمد علي التركي،.

لا يتردد جل الناس في الإقرار بفضل الكشافة ، والعرفان بدورها في تشييد شخصية رجال الغد ومواطني المجتمع الراقي المتوازن والمسؤول,,ولكن,,يبقى سؤال..

أكدت «تيسير للاستشارة» أنها قامت بتركيز 100 حاوية خضراء مخصصة لجمع النفايات ورسكلتها في إطار برنامج 'رسكلني' على أن يصل هذا العدد إلى 120 حاوية بحلول نهاية العام الجاري حسب ما أكدته هذه المنظمة غير الحكومية في بلاغ لها.

تصدّر ولاية منوبة سنويا حوالي 29 منتوجا بيولوجيا محولا او نصف محول على غرار زيت الزيتون وزيتون المائدة والطماطم والقنارية والهريسة والكبَار والكسكسي والمحمَص، وبلغت قيمة صادرات الفلاحة البيولوجية خلال السنة المنقضية 1,485 مليون اورو، وفق ما ذكره المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بمنوبة الهادي الحمروني.

تطرح مع بوادر نزول الغيث النافع أوائل الخريف إشكالات محيرة تتزامن مع بشائر الموسم الفلاحي الواعد,,فمع تهلل أسارير الفلاحين وكل التونسيين، تنتاب الكثيرين من سكان المدن مخاوف لا حد لها من عواقب الهطول المستمر لساعة أو ساعتين على أحوال الطرقات وكثير من الأحياء والتجمعات السكنية..

لا من مجيب غير فلاحينا الكرام وعمال الغابات وبعض أعوان المنابت والبلديات وقليل من اصحاب الفيلات الفخمة ذات البساتين والحدائق..

الصفحة 2 من 20

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499