تطاوين: انتشار برك المياه الملوثة طيلة أيّام العيد في مدينتي تطاوين وغمراسن

انتشرت في مدينتي تطاوين وغمراسن، طيلة ايام العيد والى حدّ يوم أمس،

مستنقعات المياه الآسنة المتعفنة التي كان بعضها نتيجة الامطار الأخيرة وأغلبها نتيجة انسداد قنوات التطهير.
وقد عاش على هذه الحالة متساكنو المدينتين، طيلة ايام العيد، ولا سيما منهم القاطنون على حافتي وادي تطاوين من «قنطرة بوجليدة» الى غاية «حي الرياض»،

حيث توسّعت البرك بفعل تدفّق المياه المستعملة التي لفظتها البالوعات وشبكة التطهير ، اضافة الى ما اختلطت به من فضلات واوساخ جعلها مبعث روائح كريهة وحشرات وقد تكون مصدرا لأمراض .
وتذمّر منذ فترة طويلة، المتساكنون حول مجرى «وادي الشريعة» بتطاوين الذي مازالت العيون تنبع فيه الى الان دون ان تنجح السلطات المسؤولة في ايجاد حلّ جذري لهذا المصدر الاكبر لمختلف انواع الناموس.

وفي مدينة غمراسن أكّد مسؤول ببلدية المكان انه تم ابلاغ ديوان التطهير، منذ بداية الاسبوع الجاري، اي قبل العيد بانسداد القناة الرئيسية للمياه المستعملة في مستوى «سانية الغنيمية» ثم في مستوى الوادي قرب قصر البلدية الا ان الديوان لم يتدخل الا بعد اربعة ايام من تاريخ اعلامه وهو ما جعل برك المياه الملوّثة المتدفقة من القناة على مجرى الوادي خلال ايام العيد غزيرة فاضطرت البلدية الى التدخّل في حدود امكانياتها بتوجيه جزء من هذه المياه على سطح الارض من نقطة خروجها الى نقطة اخرى بعد الانسداد حتى لا تغرق المدينة في اوحال هذه المياه المستعملة، على حد قوله.
وشدد ذات المصدر على ضرورة ان يكون لديوان التطهير او الشركة المناولة المكلفة بصيانة الشبكة فريق استمرار يتدخل في الحين حتى لا تتكرر هذه الوضعية المسيئة للمحيط وللسكان على حد سواء.

يذكر ان محطة التطهير الوحيدة في الجهة تقع على بعد حوالي 9 كلمترات عن مدينة تطاوين واكثر من 15 كلم عن مدينة غمراسن وهما المدينتان الوحيدات اللتان تدخّل فيهما ديوان التطهير بشبكة مرشّحة للتوسّع أكثر بمشاريع جديدة ينتظر ان تنجز خلال العام القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499