الرئيس المدير العام لشركة «سكر تونس» مراد الشماري: مجلس إدارة شركة «سكر تونس» ينظر مطلع الأسبوع القادم في مقترح إزالة مخازنه بميناء بنزرت التجاري

أفاد الرئيس المدير العام لشركة «سكر تونس»، مراد الشماري، ان مجلس ادارة المؤسسة سينظر مطلع

الاسبوع المقبل في المقترح الكتابي الى المؤسسة من قبل مصالح ديوان البحرية التجارية والموانئ ممثلة في ادارة ميناء بنزرت، قبل ابداء الرأي في إزالة المخازن القديمة التابعة لشركة «سكر تونس» والمعتمدة من قبل مصنع سكر باجة لخزن السكر بميناء بنزرت- منزل بورقيبة الذي يشهد أشغال توسعة وتهيئة تقتضي إزالة هذه المخازن.

وأضاف أن ادارة المصنع تطرقت لمحاضر جلستي 25 مارس و 29 جوان 2017 ولم تعترض على مشروع توسعة ميناء بنزرت باعتباره مشروعا عموميا يهدف الى خدمة المصلحة العامة، إلا أنها تحرص بالأساس على ضمان مصلحة المصنع، مشيرا إلى ان مجلس ادارة مصنع السكر سينظر في صيغ التعويض في غضون اسبوعين من تلقيه المقترح الكتابي.
يشار إلى أن المجموعة المينائية لميناء بنزرت-منزل بورقيبة اجتمعت، يوم الجمعة، بمقر ولاية بنزرت، واتفقت على حل الاشكال الأساسي المعطل لمشروع توسعة الميناء بالاتفاق على إزالة مخازن السكر بميناء بنزرت التابعة لشركة سكر تونس، والسماح بتسريع الاشغال المبرمجة والتي انطلقت منذ نوفمبر الفارط بنسق بطيء بسبب عدم الاتفاق على إزالة هذه المخازن في الإبان.

يذكر ان الاتفاق الحاصل بازالة المخازن القديمة التابعة لمصنع سكر باجة ينص على ازالتها مع تعهد ديوان البحرية التجارية والموانئ بتخصيص قطعة أرض من المساحة المهيئة الجديدة لفائدة المصنع، فضلا عن توفير مخازن مؤقتة لفائدته خلال فترة انجاز التهيئة والتجديد لمشروع توسعة الرصيف الحالي ومحطة الحاويات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499