أبرز أهداف دراسة للتصرف المستدام في الموارد المائية حماية واحتي تمغزة والشبيكة من الانجراف والحفاظ على منابع المياه

يسعى مشروع التصرف المستدام في المنظومات الواحية بتونس، الممول من قبل البنك الدولي، ضمن دراسة حول التصرف المستدام في الموارد المائية بواحتي تمغزة والشبيكة من ولاية توزر، الى حماية الواحتين من خطر الفيضانات عند نزول كميات هامة من الأمطار، وكذلك الحفاظ على منابع المياه لديمومة الموارد المائية.

وكانت وحدة التصرف المركزية لمشروع التصرف المستدام في المنظومات الواحية قدمت في بداية الأسبوع الحالي نتائج المرحلة الثانية من الدراسة لفائدة مجامع التنمية بواحتي تمغزة والشبيكة والاتحاد المحلي للفلاحين ومصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بغرض مناقشتها وابداء الرأي فيها، وفق ما ذكره المتصرف بالمشروع منير بن رمضان الذي بين أن الدراسة «تهدف الى ضمان حسن تدخل المشروع في الواحات الجبلية بولاية توزر فيما يتعلق بالموارد المائية، الى جانب مختلف التدخلات الأخرى المنجزة عن طريق المشروع».

وكانت المرحلة الأولى من المشروع أنجزت في النصف الأول من العام الجاري واهتمت بمنابع المياه وكيفية حماية الواحات من أضرار الفيضانات، في حين تهتم المرحلة الثانية الجاري اعدادها، بتنظيم الدورة المائية وإصلاح السواقي نظرا لتضرر السواقي بواحتي تمغزة والشبيكة عند نزول الأمطار، وتعمل الدراسة بذلك على إيجاد حل جذري لهذه الإشكالية، واعتبر بن رمضان ان «الدراسة ذات أهمية بالغة حيث يمكن اعتمادها لبرمجة تنفيذ مشاريع لتحسين الري بالواحتين».

من جانبه أشار رئيس مجمع التنمية الفلاحية بواحة تمغزة مختار بن بوبكر أن «المجمع طلب من مكتب الدراسات أن يقع الاهتمام أكثر بانتظام الدورة المائية وتحسين السواقي الترابية لكي لا تتضرر من الأمطار» ولاحظ أن واحة تمغزة على غرار واحة الشبيكة «تشكو من ضياع كميات هامة من المياه أثناء الدورة المائية، لذلك تعمل الدراسة على الحفاظ على الموارد المائية سيما وأن الواحة تسقى حتى الآن من العيون الطبيعية ولم يتم اعتماد حفر الآبار».

واعتبر الدراسة «مرجعا من حيث الموارد المائية في الواحات الجبلية، وسيتم توظيفها في برمجة مشاريع عن طريق المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية انطلاقا من ميزانية 2018 تتعلق بحماية الواحة من الانجراف وخطر الفيضانات وحماية منابع المياه وتحسين السواقي».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499