تركيز محطة فولطوضوئية بفضاء المواطن ببلدية سليانة للإنتاج الذاتي للكهرباء

تمّ، يوم الأربعاء المنقضي، بسطح فضاء المواطن التابع لبلدية سليانة، تدشين محطة الطاقة الفولطوضوئية لتدخل بذلك مرحلة الإنتاج الذاتي للكهرباء بما يلبّي حاجيات إدارة البلدية من الطاقة البديلة، وذلك في إطار المشروع الهادف الى تطوير السّوق الجهوية للطاقة الشمسية الفولطوضوئية.

وقد فازت بلدية سليانة بالمرتبة الأولى تلتها بلدية بنقردان من ولاية مدنين في المسابقة الوطنيّة الموجّهة لفضاءات المواطن وكانت في طليعة 18 بلدية دخلت المسابقة لاحتضان برنامج هدفه توعية وتحسيس المواطن بأهميّة استعمال الطاقات المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة والضغط على تكاليفها من خلال تركيز هذه المحطة النموذجية لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، حسب معطيات لوكالة التحكم في الطاقة أصدرتها في وثيقة.

وأفاد كل من ممثلي وكالة التعاون الدولي الألماني والوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة، خلال حفل التدشين، أن مشروع استغلال وتوظيف الطّاقة الشمسية في التنوير اليومي ببلدية سليانة والذي بلغت كلفته 13 ألف دينار يمثّل مثالا حيّا وملموسا ومنطلقا للقيام بحملة واسعة صلب المؤسسات التربوية والفضاءات الشبابية وفي المنشآت الاقتصادية بمساهمة مكونات المجتمع المدني للتعريف بفاعلية الطاقة الشمسية ومميزاتها البيئية وبأهمية الإقبال على استغلالها في الأغراض المنزلية والفلاحية والصناعية وغيرها.

وأوردت ذات المعطيات لوكالة التحكم في الطاقة أن المحطة الفولطوضوئية المتكوّنة من 8 لاقطات شمسية مرتبطة فنّيا بشبكة الشركة التونسية للكهرباء والغاز تمتاز بالقدرة على انتاج 3600 كيلوواط ساعة في السنة من الكهرباء المتأتية من أشعة الشمس، كما تمكّن من اقتصاد في المصاريف يصل الى 750 دينارا في السنة مقارنة بكلفة الطاقة العادية.
يشار الى أن هذا المشروع أنجز من قبل وكالة التّعاون الدّولي الألماني بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للتحكّم في الطّاقة وبتمويل من الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499