بسمة أم الزين المنسقة الجهوية لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي و عضو المكتب السياسي: لا تنمية لجهة صفاقس دون تنمية معتمدياتها الستة عشر

مازالت ردود الفعل المستنكرة للهجوم الإرهابي الجبان على مدينة بن قردان متواصلة بطرق وتعبيرات مختلفة، فقد عاشت مدينة صفاقس وبالتحديد بباب البحر تظاهرة ثقافية أشرف عليها حزب المسار من أجل الجمهورية وذلك يوم الثلاثاء المنقضي.
«المغرب»

التقت بسمة أم الزين المنسقة الجهوية لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي وعضو المكتب السياسي لتمدنا بما تم تناوله في هذه التظاهرة :
«تزامنا مع إحياء الذكرى الــ60 لعيد الاستقلال الذي ضحّت من أجله أجيال من التونسيين والتونسيات لتحيا تونس حرة منيعة ولأن الاحتفال بهذه الذكرى في هذه السنة يكتسي مرة أخرى صبغة استثنائية اثر ما تعرضت له مدينة بن قردان الحدودية من هجوم إرهابي غير مسبوق للاستيلاء على المدينة وإعلانها إمارة للتنظيم الإرهابي، فإن المسار الديمقراطي الاجتماعي فرع صفاقس يقف بكل خشوع أمام أرواح شهداء تونس الأبرار من اجل الدفاع عن الوطن وإفشال المخططات الرامية إلى النيل من تونس واستقرارها ومكاسبها كما يذكر المسار أن الأهداف الأساسية التي قامت من أجلها ثورة الحرية والكرامة لم تتحقق بعد، وبقي المسار الانتقالي متعثرا و يدعو الى حل المشاكل المزمنة لمدينة صفاقس كالتلوث البيئي وخاصة(غلق مصنع الموت SIAPE) وتدهور البنية التحتية الأساسية وضعف أداء النقل الحضري والريفي وقصور التجهيزات الاجتماعية والتربوية والثقافية والترفيهية في كامل الولاية دون نسيان تعطيل المشاريع التي تخص الجهة كمشروعي تبرورة والميترو...

كما يؤكد المسار أنه لا تنمية لجهة صفاقس دون تنمية معتمدياتها الستة عشرو يشدد على أن توفير شروط النجاح لاستكمال مسار الانتقال الديمقراطي يتطلب تفعيل العدالة الانتقالية وترسيخ الحوكمة الرشيدة للقطع التام مع ممارسات الفساد والمركزية.
وبالإضافة إلى ذلك فإن المسار يدعو مؤسسات الدولة إلى توجيه اهتمامها الأول إلى مقاومة الإرهاب بوضع استراتيجية شاملة، وكسب ثقة المواطنين بوضع الآليات الناجعة للتجاوب مع مشاغل الشباب والتوجه نحو القضاء على بؤر التوتر والفقر في ربوعنا والسعي إلى التقليص من الفوارق الاجتماعية. ويرى المسار انّ الوضع الدقيق الذي تعيشه بلادنا يستدعي وقفة حازمة من كافة القوى الحية، ويتطلب من القوى المدنية والسياسية وحدة وطنية صمّاء، تكون مبنية على نقد ذاتي حقيقي، جريء وجدّي، وتأسس على مبادئ الديمقراطية وقيم الجمهورية والمناهضة الصادقة للإرهاب. عاشت تونس حرة مستقلة منيعة أبد الدهر! عاش شعبها الأبي في 

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499