الانطلاق في الدراسات الخاصة بحماية « كورنيش بنزرت» من الانجراف مع بداية شهر جويلية المقبل

أقرّت وزارة الشؤون المحلية والبيئة جملة من الاجراءات العاجلة في المجال البيئي لفائدة ولاية بنزرت من أبرزها الانطلاق في الدراسات المتعلقة بمشروع استصلاح وتهيئة وحماية كورنيش بنزرت من الانجراف مع بداية شهر جويلية المقبل 2017 و

المعطّل منذ ما يزيد عن 10 سنوات، وذلك في اطار دفع العمل البلدي وتحسين الوضع البيئي بالجهة، وفق ما ورد في محضر جلسة العمل التي التأمت بمقرّ الوزارة يوم الخميس 31 مارس الفارط.

وتمّ كذلك، الاتفاق على إدراج دراسة استصلاح شاطئ «مامي» ضمن الدراسة المتعلقة بـ»كورنيش بنزرت» ، الى جانب إقرار التدخل العاجل في بداية شهر سبتمبر المقبل، على مستوى 200 متر من الشواطئ الاكثر تضررا بكلفة 300 |ألف دينار ومضاعفة المجهودات في التدخل بتعهّد وتنظيف الشواطئ ، حسب ما ورد في التقرير الصادر عن الجلسة.

وفي مجال التصرّف في النفايات، تقرّر تدعيم مراكز تحويل الفضلات بـ 6حاويات و شاحنتين اضافيتين وتخصيص 40 ألف دينار لتعبيد الطريق المؤدّية الى مركز التحويل في مدينة «منزل بورقيبة وبرمجة إنجاز مركز تحويل النفايات في معتمدية سجنان انطلاقا من سنة 2018 وتكليف الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات بالتدخّل في المصبّات العشوائية ودعم ولاية بنزرت بعدد من المعدات للتدخل في مصبّات فواضل البناء وإعداد دراسة جدوى لمركز النفايات في معتمدية أوتيك، خلال سنة 2018.

وبخصوص مجال النظافة والعناية بالبيئة، أورد التقرير أنه تم الاتفاق على تدعيم كل بلديات الجهة بمجموعة هامة من الحاويات واقتناء سلاّت حائطية لفائدة بلدية بنزرت وتدعيم بلديات الولاية بـ312 يوم عمل مع التكفّل برفع 7300 طن من الفضلات سنويا وعلى مدى 3 سنوات وتخصيص 100 ألف دينار لتهيئة عدد من الفضاءات الخضراء .

وفي ما يتعلق بقطاع التطهير، تقرّر تجديد 800 متر من قنوات التطهير في بلدية منزل جميل وتجديد قنوات التطهير في طريق الامير عبد القادر والاذن بإنجاز دراسة مشروع تصريف المياه المستعملة بـ»وادي هراقة» في بنزرت الشمالية و البحث عن التمويلات اللازمة لإنجاز مشروع تحويل نقطة السّكب للمياه المعالجة نحو البحر ضمن مشروع تصريف المياه المعالجة بمحطة التطهير في «عوسجة» خاصة وان الدراسات الخاصة بالمشروع ستنتهي، مع غضون شهر جوان 2017 ، وستعقد جلسة عمل بين كل الاطراف بالجهة من أجل حلّ إشكالات تجديد وتهذيب مسيل مياه الأمطار في شارع «حسن النوري» ببنزرت المدينة.

وتقّرر منح بلدية العالية منحة خصوصية في حدود 50 ألف دينار تشجيعا لها على المجهود النموذجي الذي انجزته بالمستودع البلدي وتخصيص 100 ألف دينار لفائدة المجلس الجهوي للولاية قصد معاضدة مجهود البلديات محدودة الموارد لتأمين متطلبات النظافة مع التنسيق مع كتابة الدولة لاملاك الدولة والشؤون العقارية لتسريع عملية الحصول على التراخيص الواجبة لبيع المعدات التي زال الانتفاع بها والتي باتت تمثل نقطة سوداء في عدد من المستودعات والفضاءات البلدية، حسب ذات التقرير.

يشار إلى أن الجلسة المنعقدة أشرف عليها وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر، رفقة كاتب الدولة للشؤون المحلية والبيئة شكري بن حسين، وحضرها والي بنزرت محمد قويدر، وبحضور ثلّة من أعضاء مجلس نواب الشعب عن ولاية بنزرت وممثلي المنظمات الوطنية والمكوّنات الادارية والمجتمعية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499