إقتصاد

كرمت مساء أمس الأول غرفة الصناعة والتجارة التونسية الفرنسية بالتعاون مع جمعية «ماد21 وغرفة الصناعة والتجارة بمرسيليا مؤسستين تونسيتين بجائزة «فينيسيا» التي تسند لأول مرة في إطار تنمية الشراكة المتوسطية. وكانت هذه الاطراف قد أمضت في نوفمبر من العام الماضي اتفاقية

يعد احتياطي العملة الصعبة بالبنوك المركزية عاملا مساعدا لتحقيق استقرار مالي وكذلك من اجل دفع الديون المستحقة على اية دولة بالاضافة الى تمويل عمليات الاستيراد ويكون الاحتياطي من العملة الصعبة عادة من العملات الرئيسية وهي الدولار الامريكي واليورو والين الياباني والجنيه الاستريليني

منح البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير البنك التونسي الكويتي جائزته لسنة 2015 تكريما للنتائج الاستثنائية التي حققها من خلال برنامج المعونة الاقتصادية للبنك الأوروبي. وقد تم تكريم البنك التونسي يوم 10 ماي بلندن خلال الاجتماع السنوي للبنك الأوروبي للإنشاء

من المنتظر ان يجتمع اليوم مجلس ادارة صندوق النقد الدولي للنظر في الموافقة المبدئية التي ابداها اللصندوق بخصوص اسناد تونس لقرض بقيمة 2.8 مليار دولار اي ما يعادل 5.6 مليار دينار. وكان هذا الاجتماع مبرمجا ليوم الاثنين المنقضي الا انه تم ارجاؤه الى اليوم الجمعة.

​افتتح يوم 18 ماي 2016 Jacques Moyrand رئيس مجموعة Gattefossé المختصة في صناعة الأدوية ومستخلصات التجميل و Olivier Midler المدير العام و فيصل العوني مدير الفرع الخاص بالبحر الأبيض المتوسط ( Gattefossé Méditerranée)

قدم البنك الدولي استراتيجية جديدة لتمويل تونس خلال السنوات الخمس القادمة 2016/ 2020 في اطار الشراكة الثنائية بين البنك الدولي وتونس والذي يرتكز على دعم الشباب والتشغيل وتكافؤ الفرص بين المناطق حيث سيتم بموجب هذا البرنامج تقديم قروض تصل الى 5 مليار دولار

تعيش جربة هذه الأيام على وقع زيارة الغريبة حيث تعزز بها الأمن الذي بات متحكما في مفاصل الجزيرة وحركة الدخول والخروج. وقد عبر لنا العديد من المواطنين عن حماستهم لهذا الوضع الذي يهدف إلى صيانة وحماية كل زائر للجزيرة وخاصة في هذه الفترة من السنة التي تشهد زيارة الغريبة

أفرزت النتائج الأولية للحسابات الثلاثية المتعلقة بالثلاثي الأول من سنة 2016 تطورا إيجابيا للنشاط الاقتصادي حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.0 % (1.0 %) بحساب الانزلاق السنوي، أي مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2015. وبالمقارنة مع الثلاثي الرابع من سنة 2015

تشهد جل المؤشرات الاقتصادية في الفترة الأولى من العام الجاري عدم الثبات عند التوقعات الاولية كما ان الوضع الاقتصادي الخارجي يشهد ايضا حالة من عدم الاستقرار امام تواصل الازمة بمنطقة اليورو وكذلك الاقتصاد الصيني ومن شان هذه العوامل ان تؤثر في عديد القرارات

ترأست وزيرة السياحة والصناعات التقليدية السيدة سلمى اللومي الرقيق الوفد التونسي في افتتاح الصالون الدولي للسياحة والأسفار بالجزائر في دورته الـ17 بإشراف الوزير الأول الجزائري السيد عبد المالك سلال ووزير السياحة والصناعة التقليدية الجزائري الدكتور عمر الغول.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499