إقتصاد

لا اختلاف اليوم حول أهمية الطاقات البديلة سواء منها المتأتية من الشمس أو تلك التي تولدها الرياح وغيرها في الحد من انبعاث الغازات المؤثرة في البيئة والمسببة للانحباس الحراري الذي باتت تعاني منه تونس اليوم بشدة خاصة مع طول سنوات الجدب والجفاف اللذين باتا مؤثرين بشكل واضح .

جمعت «كوناكت الدولية» قبل أيام مجموعة من الشخصيات من الفاعلين الاقتصاديين وممثلين عن الدبلوماسية التونسية حول مائدة لمناقشة «الدبلوماسية الاقتصادية التونسية ، الواقع والآفاق» ،بمشاركة طارق شريف، رئيس كونكت، أحمد ونيس، الوزير السابق للشؤون الخارجية، والسفير طاهر سيود، رئيس الجمعية التونسية للسفراء والقناصل العامين السابقين.

تحصلت تونس على المركز ال9 في ترتيب عن بنك راند ميرشنت، بعنوان « أين تستثمر في إفريقيا لعام 2018»، لتتقدم بذلك عن تصنيف 2016/ 2017 الذي كانت قد صنفت فيه بالمركز 11 وتتأخر عن تصنيف 2015/ 2016 الذي كانت فيه بالمرتبة السابعة.

عقدت آلية متابعة نتائج المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار تونس 2020، يوم الاثنين المنقضي بنيويورك، ، اجتماعها الوزاري الأول الذي خصص لمتابعة تنفيذ التعهدات ونوايا الاستثمار المعلنة خلال المؤتمر المنعقد بتونس يومي 29 و30 نوفمبر 2016.

أكدت نشرية وكالة النهوض بالصناعة والتجديد تطور نوايا الاستثمارات في الصناعات المعملية خلال الأشهر الثمانية من العام الجاري بنسبة 25.1 %, حيث ارتفعت قيمة الاستثمارات من 1900.2 مليون دينار خلال الأشهر الثمانية من العام المنقضي إلى 2377.9 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من 2017.

تشير كل الأرقام والمعطيات الإحصائية إلى التراجع الذي يشهده قطاع المحروقات منذ سنة 2010 ويعد القطاع الأكثر تأثرا بالاضطرابات والتحركات الاجتماعية فقد استقر معدل الآبار التطويرية عند الرقم صفر سنة 2016 بعد ان كان سنة 2010 في حدود 19 بئرا.

انخفضت أسعار الخام الأمريكي لما دون 50 دولارا للبرميل يوم الاثنين لكنها تماسكت قرب أعلى مستوياتها في أشهر وسط تراجع أنشطة الحفر لاستخراج النفط الصخري واستئناف تشغيل المصافي بعد الإعصار هارفي.

حذر الخبير الاقتصادي عزالدين سعيدان من التداعيات الخطيرة لتواصل تراجع قيمة العملة الوطنية مقابل أهم العملات العالمية كما هو الشأن بالنسبة للعملة الأوروبية الموحدة الأورو وأرجعها أساسا إلى هشاشة الاقتصاد الوطني وتراجع موارده أمام اتساع دائرة عجز الميزان التجاري الذي ارتفع إلى أكثر من 10مليار دينار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري .

قال، المدير العام ورئيس مجلس إدارة «صندوق النقد العربي» عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي، يوم الأحد ان تقديرات الصندوق تشير لتحقيق الاقتصادات العربية نموا يبلغ 1.9 في المئة لعام 2017.

مازالت الصين في قائمة أكثر البلدان المساهمة في العجز التجاري المسجل إلى حدود شهر أوت الماضي والمقدر بأكثر من 10 مليار دينار، وذلك بحجم مساهمة يقدر ب 2.8 مليار دينار وهي صاحبة نصيب الأسد من بين ثلاثة بلدان تساهم بنحو 5.3 مليار دينار في العجز التجاري التونسي.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499