إقتصاد

• 60 باعثا عقاريا و1000 مسكن جاهز و1500 في طور الانجاز
أكد فهمي شعبان رئيس الغرفة النقابية الوطنية للباعثين العقاريين في تصريح لـ«المغرب» أنه في إطار

توقع صندوق النقد الدولي، في تقرير له نشر يوم الاثنين الماضي ، نمو الاقتصاد التونسي بنسبة 2.3 % خلال عام 2017 بدعم من عائدات نشاط السياحة والفسفاط. مبينا ان الوضع الخارجي

قال حبيب عبيد المدير العام للغابات بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ان الحرائق التي شهدتها تونس خلال العام الحالي أتت على نحو 239 هكتار، مشيرا الى ان الخسائر تقدر ب9 الاف دينار للهكتار الواحد ويتم تقييم الخسائر بالأخذ بعين الاعتبار الخشب والمرعى والنباتات والانجراف الناجم عن الحرائق وما تنتجه الغابات من اكسجين.

أكّد محمد علي خليل مدير عام إدارة الإستراتيجيات واليقظة صلب وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة ان رخصتين من بين خمس تم التداول حولها صلب لجنة الصناعة و الطاقة و الثروات الطبيعية و البنية الأساسية و البيئة والمصادقة عليهما في انتظار عرضهما الأسبوع المقبل في جلسة عامة بمجلس نواب الشعب للمصادقة.

أعلن رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك سليم سعد الله عن انطلاق الحملة الوطنية لمراقبة ترويج المياه المعدنية والمشروبات الغازية والتصدي لظاهرة تخزين وعرض المياه المعدنية والمشروبات الغازية تحت أشعة الشمس والتي اعتادت المنظمة تنظيمها على مدى السنوات الأربع الفارطة,مؤكدا أن نتائج حملات المراقبة السابقة كانت طيبة إلا أنها لم تكن كافية أمام تفاقم الظاهرة.

أمضى صباح أمس بمقر وزارة الصناعة والتجارة أنور الزواري المدير العام لمجلس الاعتماد ومدير عام منظومة الاعتماد لدول غرب إفريقيا الذي يرأسه خاليلو تراوري مفوض الاتحاد الاقتصادي لدول غرب إفريقيا المكلف بالصناعة وتنمية القطاع الخاص الاتفاقية الإطارية للتعاون بين منظومة الاعتماد لدول غرب إفريقيا والمجلس الوطني للاعتماد .
وتنص الاتفاقية الإطارية

اكد منصف المطوسي الرئيس المدير العام للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية في تصريح لـ«المغرب» ان الوضعية الحالية بالنسبة للأنشطة البترولية عادت الى ما كانت عليه خلال اعتصام الكامور مبينا ان المعتصمين تمركزوا في النقطة الكيلومترية 660 وتم اغلاق انبوب نقل النفط هناك.
وكان اعتصام الكامور بتطاوين

بدأ القطاع السياحي في تونس يشق طريقه نحو التعافي،وسط توقعات بأن تكون 2017 هي سنة التعافي بإستقبال 6.5 مليون سائح بعد ما تدحرج لسنوات بفعل المناخ الاجتماعي والأمني الصعب الذي مرت به البلاد .

أكد مؤشر حوكمة الموارد الطبيعية في العالم للعام 2017 الذي أصدره معهد حوكمة الموارد الطبيعية نقائص في أسلوب الرقابة التونسية على أنشطة التعدين مبينا أن التقدم الذي تم إحرازه منذ 2011 محدود جدا فيما حقق قطاع النفط نتائج أفضل كنتيجة لإفصاح الحكومة عن معلومات حول القطاع.
بنتيجة حوكمة «ضعيف»

الصفحة 7 من 112

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499