إقتصاد

أكدت المديرة العامة للتعاون الاقتصادي والتجاري بوزارة التجارة والصناعة سعيدة حشيشة في تصريح لـ«المغرب» انطلاق عمل مكاتب التمثيل التجاري بكل من الكامرون وجمهورية كونغو الديمقراطية بداية من غرة سبتمبر القادم ويأتي ذلك في إطار رفع المبادلات التجارية بين تونس وإفريقيا.

هل تحتاج تونس إلى مطار جديد اليوم وكذلك غدا ؟هذا السؤال قد يبدو للبعض غوغائيا وربما تشويشا على الحكومة التي تسعى إلى دفع مشاريع التنمية في البلاد وتحريك الاقتصاد المتعثر.لكن بالتمعن في حيثيات المشروع الذي طفق أكثر من طرف يبشر به وخاصة رئيس الحكومة يوسف الشاهد في حديث لمجلة «ليدرز» لهذا الشهر حيث أشار إلى ما ستمثله مساحة

عقبات وتحديات كبيرة ما زالت تواجه تونس أهمها الفساد وعوائق هيكلية في الإقتصاد التونسي الذي يتحسن ببطء عوائق ما تزال تلقي بثقلها على الصادرات رغم توقع انتعاش نسبة النمو خلال السنة الحالية ليسجل نحو 2.3 % بفعل تطور انتاج الفسفاط وارتفاع وتيرة الاقبال السياحي والعائدات الفلاحية.. إنشاء هيئة فعالة لمكافحة الفساد لمساعدة الحكومة في حربها

أكد مساعد الاتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري أنيس خرباش في تصريح لـ«المغرب» انتهاء موسم الحصاد بتجميع 8.5 مليون قنطار من الحبوب مستثنيا بعض المحاصيل التي لم يتم تجميعها بعد والتي لن ترفع في كل الحالات مستوى الحصيلة حتى إلى 9 مليون قنطار ولن تتجاوز في اقصى الحالات0.2 مليون قنطار.

يبدو أن عملاق الاسمنت الألماني HeidelbergCement قد شرع في مفاوضات جدية مع مؤسسة «الكرامة» المعنية للتفويت له في حصة الدولة من رأس مال الشركة المصادرة «قرطاج الاسمنت». وأعلن موقع البورصة التونسي أن العملاق الألماني قد أعرب عن نيته ضخ الأموال اللازمة لامتصاص ديون الشركة قبل الزيادة في رأس مال الشركة .

يتواصل انزلاق الدينار تزامنا مع استنزاف الاحتياطي من العملة الصعبة( أيام الاستيراد) ,حيث يواصل الدينار هبوطه مقابل العملات الأجنبية (الدولار واليورو) من يوم إلى آخر ويرجح خبراء الاقتصاد والمالية تزايد تراجع قيمته في قادم الأيام.ووفقا للبنك المركزي شهد الدينار التونسي منذ بداية السنة إلى موفى شهر جويلية تراجعا بـ 11.33 % مقارنة بالدولار 14.13 % مقارنة بالاورو ومقابل ذلك سجلت أيام التوريد

ما تزال الحركة الجوية في تونس لم تستعد عافيتها المرجوة في ضوء النتائج المسجلة لدى ديوان الطيران المدني والمطارات .وهذا الوضع ليس مستجدا بحكم أن الحالة تعود إلى ما بعد 2011 وما استتبع ذلك من أحداث كان لها الوقع السيء على القطاع الذي يحاول اليوم استعادة عافيته رغم أن الأسباب الموضوعية التي نتج عنها الوضع ما يزال جانب منها قائما .

• كاتب الدولة للإنتاج الفلاحي لـ«المغرب: الحرائق الأخيرة في جندوبة ... «أفعال إجرامية»
• المدير العام للغابات بوزارة الفلاحة حبيب عبيد لـ«المغرب: شكوك إزاء اندلاع الحرائق في وقت متزامن...وتعمد تشتيت الجهود

الصفحة 3 من 112

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499