إقتصاد

جاء في بلاغ لوزارة السياحة والصناعات التقليدية تسلمت «المغرب» نسخة منه أن العائدات السياحية خلال الفترة من بداية السنة إلى موفى أوت الماضي تقلصت بنسبة 256 مليون دينار مقارنة بعائدات الموسم الماضي 2015.وأشار البلاغ أن حصيلة الموسم السياحي بعد ثمانية اشهر

أكد المصنع الأوربي لطائرات ارباص ، أن الخطوط التونسية قررت خلال نهاية معرض بريطانيا للطيران الأخير تغيير الصفقة الموقعة سنة 2008 لاقتناء 10 طائرات من طراز أ320 التي تسلمت منها إلى غاية السنة الماضية خمس طائرات و إبدال العدد المتبقي منها بالطراز المطوّرمن طائرات

يعد اقتراب المواسم من بعضها من العوامل التي تثقل كاهل العائلات التونسية في السنوات الأخيرة خاصة أمام تدهور المقدرة الشرائية وهو ما يعد استنزافا للعائلات التي تتكفل بمصاريف المواسم والأعياد والعودة المدرسية.
كانت الفترة المتراوحة بين شهر جوان وسبتمبر

يبدو أن نقل التجربة الألمانية في التكوين المهني وإعادة التأهيل للشبان العاطلين في تونس قد بدأت تؤتي ثمارها وتحقق النتائج المرجوة منها رغم أن التجربة التي أطلقتها غرفة الصناعة والتجارة المشتركة التونسية الألمانية من خلال مركز التوجيه المهني إعادة التدريب « corp »

مازالت تونس لم تنجح بعد في خلق توافق منشود حول مجلة الاستثمار على الرغم من التشديد على أهميتها في هذا الظرف وقبل أسابيع من عقد ندوة دولية للاستثمار لمحاولة جلب الانتباه إلى تونس كوجهة استثمارية.

شهد الموسم السياحي لغاية 10 أوت الماضي وفود مليونين و523 ألف سائح أجنبي تقريبا أي بنقص يقارب 22.3 %. والملاحظ أن موسم هذا العام أمكن إنقاذ جانب هام منه بالأشقاء الجزائريين والسياح الروس الذين توافدوا بكثافة على البلاد نظرا للعروض المميزة التي قدمت لهم وهذا ما جعلهم خلال فترة وجيزة

يعد التحكم في عجز ميزان الدفوعات من المحاور الصعبة التي لم تنجح فيها تونس في السنوات الأخيرة فقد ارتفع عجز الميزان التجاري وعجز ميزان الخدمات ليتعقد الأمر أكثر بتراجع قيمة الدينار أمام الدولار واليورو ليثقل كاهل الاقتصاد بصعوبات إضافية.
أبرزت احصائيات

على مدى نحو أسبوعين احتضنت «سترازبورغ» العاصمة الأوروبية والشرق الفرنسي حدثا أوروبيا ودوليا مميزا كانت فيه تونس ضيف شرف مميزا حيث اكتست مقاطعة «الالزاس» بألوان تونس التي ميزتها معلقة المعرض خاصة في وسائل النقل العمومي ومحطات المترو

يمثل تهريب المحروقات من بين التحديات التي لم تنجح اي من الحكومات المتعاقبة منذ 2011 على التقليص على الاقل من حدته وعلى الرغم مما تمثله الظاهرة من حرمان لخزينة الدولة من اموال قد تتأتى من القطاع المنظم الا انه لا يوجد الى اليوم تحرك جريء يمكن ان يمثل تمهيدا للقضاء عليها.

أطلق كل من صندوق النقد العربي وصندوق النقد والبنك الدوليين تقرير مشترك حول تداعيات إجراءات البنوك المراسلة العالمية على القطاع المصرفي في الدول العربية. و يلخص التقرير نتائج الاستبيان المشترك حول تداعيات إجراءات تقليص أو انسحاب خدمات البنوك المراسلة العالمية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499