شراز الرحالي

شراز الرحالي

بدأت جل القطاعات تفصح عن آدائها خلال الثلاثي الأول من العام 2016 والتي ستحدد لاحقا نسبة نمو الاقتصاد الوطني الذي يطمح إلى نتائج أفضل من التي تحققت في العام الفارط، وتعد بورصة تونس للأوراق المالية من القطاعات التي يمكن من خلالها استنتاج مدى قوة الاقتصاد والثقة الموضوعة فيه.

• ترفيع نسبة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد من 1٫9 % إلى 3 %

بعد ان كان النظام الأساسي للبنك المركزي محور نقاش خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، واختلفت الرؤى حول المهام التي يضطلع بها .

يسجل القطاع السياحي من فترة إلى أخرى تراجعا في آدائه وهي نتيجة لما تعرض له القطاع من أزمات نتيجة الوضع الأمني والعمليات الإرهابية التي استهدفت العام الفارط سياحا هذا بالإضافة إلى تأثير الأوضاع الإقليمية والتوترات الأمنية في المنطقة .سجل القطاع

بعد أن كانت تونس قد اتفقت في العام 2014 مع الاتحاد الإفريقي على دفع العمل لأجل تركيز المعهد الإفريقي للإحصاء في تونس خلال العام 2015 يبدو أن هناك عوامل سببت تأخرا في تركيز المعهد وكان الهادي السعيدي في ندوة صحفية في وقت سابق

مقابل التذبذب الذي تشهده أسعار البترول في العالم تشهد تونس تذبذبا في الإنتاج أخذ منذ أشهر منحى تنازليا. التراجع المسجل يعود إلى عدة أسباب لعل أهمها الاحتقان الاجتماعي والاضرابات المتواترة وهو ما جعل القطاع يعيش اليوم تحديا خارجيا متعلقا بالأسعار وتحديا داخليا يتمثل في الترفيع في الإنتاج.

يعد الاقتراض من السبل التي تنتجها كل الدول إلا أن الفارق بين هذه الدول هو طريقة استغلال القروض التي تتحصل عليها وقدرتها على النجاح في استغلالها استغلالا ناجعا كفيلا بمنح المناعة المرجوة منها، ووفق المؤشرات الرسمية فان نسبة المديونية في تونس ارتفعت

انتهى موسم جني الزيتون للعام 2016 والذي لم يكن منذ البداية مشجعا نظرا للتراجع الذي يسجله الانتاج مقارنة بالموسم الفارط الذي كان موسما استثنائيا انتاجا وتصديرا، وتواجه تونس تحديات من ابرزها المحافظة على حرفائها في الاعوام المقبلة امام تراجع الامطار

المخطط الخماسي للتنمية ومراحله التي gl تستكمل مازال لم يتبين بعد تاريخ الانتهاء منه بعد ان كانت الانطلاقة في الإعداد له في 31 جويلية من العام 2015 على أن يكون جاهزا بداية العام 2016 لكن العديد من العوامل ساهمت في تأخير كل مراحله.

ستكون النسخة 22 من صالون «السوق الدولية للسياحة» تحت شعار السياحة التونسية للتونسيين بعنوان « تنمية وتطوير السياحة الداخلية» وتمتد من 6 افريل الى 9 من الشهر نفسه بقصر المعارض بالكرم، هذا الشعار العائد أساسا إلى الظرف الذي يمر به القطاع والذي عجل بان تكون السياحة الداخلية السوق الأولى.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499