شراز الرحالي

شراز الرحالي

يعد الانزلاق الذي يشهده الدينار في هذه الفترة الموضوع الاكثر تداولا في جميع المنابر لتقديم الأسباب والحلول الممكنة لتدارك سيناريوهات كارثية. وتراجع الدينار وان كان الآن بأكثر حدة الا انه في السنوات الماضية لم يكن في حال أفضل باعتبار ارتباطه بالاقتصاد ككل.

يعكس أداء البورصة عادة مدى متانة وقوة الاقتصاد كما أنها تتأثر بمجمل الأوضاع التي تمر بها البلاد، من استقرار سياسي وأمني واجتماعي، وقد تأثرت بورصة تونس في اغلب الفترات بما مرت به البلاد من توترات أمنية وسياسية واقتصادية.

يعد قطاع المخابز من القطاعات المتضررة من القطاع الموازي لها والمتمثل في المخابز العشوائية التي يشهد اهل القطاع على انها انتشرت في كامل الجمهورية مطالبين بضرورة تدخل السلطات المعنية للقضاء عليها، الا انه والى اليوم مازالت المخابز العشوائية تمثل عبئا ثقيلا على المخابز الحاملة للبطاقة المهنية.

يعد شهر رمضان من الفترات التي تشهد اقبالا كبيرا على بعض المواد على غرار البيض والدجاج اللحم، ولهذا يكون الاستعداد عادة بتوفير مخزونات تعديلية ومحاولات للضغط على الاسعار التي كثيرا ما ترتفع في مثل هذه الفترات.

تستعد تونس لتقدير محاصيل هذا العام من الحبوب بصفة نهاية بعد أن أشارت التقديرات الأولية إلى انه هناك تحسنا طفيفا. ولم يكن هذا الموسم أفضل من السابق فقد شهد احتباس الأمطار إلى جانب تسجيل رياح قوية لتتسبب في ارتفاع الخسائر في مجمل المنتوجات الفلاحية بمختلف مناطق الجمهورية.

يشهد الدينار خلال هذه الفترة انزلاقا حادا اما العملات الرئيسية (الدولار واليورو) وعلى الرغم من ان فقدان الدينار لقيمته امام هذه العملات متواصل منذ سنوات الا ان عدم قدرته على الصمود والاستقرار هو ما يطرح التساؤل حول افاق الدينار التونسي ومدى القدرة على التحكم في هذا الانزلاق.

تعمل السلطات التونسية على إنقاذ هذا الموسم من خلال التعويل على أسواق واعدة أمام تراجع الأسواق التقليدية بصفة حادة في النصف الثاني من العام 2015 وذلك على الرغم من تواصل تأثير العامل الأمني في تحديد الوجهة السياحية.

بعد أن تقرر عقد الندوة الدولية للاستثمار يومي 29 و30 نوفمبر أي بتأخير 11 شهرا عن الموعد الذي كان من المفروض أن يتم في شهر جانفي 2016 ليتم بعد ذلك إرجاؤه إلى جوان ليتم لاحقا الحديث عن آخر شهر نوفمبر موعدا لهذه الندوة.
الندوة الدولية للاستثمار

تأتي دعوة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية في الفترة التي يشهد فيه الاقتصاد الوطني عثرات متتالية بسبب عدم الاستقرار السياسي الذي تمر به البلاد منذ العام 2011 وعلى الرغم من تأكيد المؤسسات الدولية سواء المعنية

اكد المدير العام المساعد للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية ياسين المستيري خلال ندوة صحفية نظمت امس بمقر المؤسسة ان 4 مؤسسات بترولية تنشط في ولاية تطاوين رصدت موارد مالية بقيمة 11.6 مليون دينار لدفع التنمية في الجهة.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499