شراز الرحالي

شراز الرحالي

بعد ان انقضى من السنة نصفها يبدو ان شركة فسفاط قفصة لن تنجح في تحقيق حجم الانتاج المتوقع لهذه السنة والمحدد ب6 ملايين طن فمازالت 3 اقاليم من بين اربعة وهي المظيلة وام العرئس والرديف تبحث عن كيفية استعادة نشاطها بنسبة مائة بالمائة بسبب تواصل

مازال المواطن التونسي لا يستطيع فتح حساب بالعملة الصعبة في البنوك التونسية باعتبار عدم إدخال تنقيحات على مجلة الصرف والاقتداء بعديد الدول على غرار المملكة المغربية التي قامت مؤخرا بالسماح لمواطنيها بفتح حسابات بنكية بالعملة الصعبة.في هذا السياق أفاد

أبدى العديد من التونسيين تذمرهم من ارتفاع أسعار النزل هذا الموسم على خلاف الموسم الفارط الذي شهد عروض مغرية أكثر، وتأتي هذه التشكيات على الرغم من تأكيدات أصحاب النزل على أن هناك عروضا خاصة بالتونسيين.

يطرح اشكال بطء الاصلاحات الاقتصادية كمحور اساسي في هذه المرحلة نظرا للمشاكل الاقتصادية والمالية التي تعيشها البلاد في ظل تراجع كافة المؤشرات في جميع القطاعات، وستكون المرحلة القادمة بمثابة الاختبار للحكومة الحالية ان استمرت او لحكومة الوحدة الوطنية

مازالت مجلة الاستثمار في طور النقاش داخل لجنة المالية ولاستثمار بمجلس نواب الشعب وقد تعرضت المجلة في مراحل إعدادها إلى انتقادات ونقاشات حول بعض فصولها وما جاء فيها مما أخّر النظر فيها ومازال التأخير متواصلا.
وتعول تونس

أفاد سامي ثابت مدير الاتصال والعلاقات العامة بديوان الطيران المدني والمطارات في تصريح للمغرب أن حركة الطائرات على المطارات التي يشرف عليها الديوان أي باستثناء (مطاري المنستير والنفيضة) سجلت نقصا ب 9.4 بالمائة فقد بلغ عدد الرحلات خلال الأشهر الخمسة الأولى

من المنتظر أن يتم خلال شهر جويلية الانطلاق في تطبيق آلية التعديل الآلي لأسعار بعض المحروقات : البنزين والغازوال العادي والغازوال خمسين بالاعتماد على معدل أسعار البترول العالمية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة ومعدل سعر الدينار مقابل الدولار.

تشير كل التوقعات الى ان موسم الزراعات الكبرى سيكون متواضعا على غرار السنة الفارطة وذلك بسبب احتباس الامطار والجفاف الذي امتد هذا العام في الاشهر التي تحتاج فيها الحبوب الى الامطار، على الرغم من ان التصريحات الرسمية تشير الى ان الموسم الحالي يشهد تحسنا.

تتميز الوضعية المالية للبلاد التونسية في هذه المرحلة بوجود صعوبات كبيرة ترجمها اساسا انزلاق الدينار إلى مستويات متدنية وتراجع ابرز المؤشرات الاقتصادية وضعف أرقام القطاعات الداعمة لاحتياطي البلاد من العملة الصعبة ونذكر بالأساس تراجع الصادرات وتراجع عائدات القطاع السياحي.

يعد البعث العقاري من القطاعات التي تساهم في الدورة الاقتصادية والتي تتاثر كغيرها من القطاعات بما يسجل في الاقتصاد ككل، ويشير اهل المهنة الى صعوبات عديدة تعترض الباعثين العقاريين من بينها ارتفاع الاسعار بالنسبة للاراضي ولمواد البناء.
عادة ما يشهد قطاع البعث العقاري

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499