الصالون الأول لمركز التوجيه وإعادة التحويل المهني: فضاءات خاصة ورؤى مبتكرة لتشغيل العاطلين

احتضن امس قصر المؤتمرات بالعاصمة الصالون الأول لإعادة تأهيل طالبي الشغل نظمه مركز التوجيه وإعادة التحويل المهني الذي يعد ثمرة تعاون بين الوكالة الألمانية للتعاون الفني والغرفة المشتركة التونسية والألمانية للتجارة والصناعة بتونس.

وقد مكنت التظاهرة الباحثين عن شغل من فضاءات خاصة لتقديم معارفهم للمؤسسات الراغبة في الانتداب.
وقد حرص المركز الألماني على اختيار 70 مترشحا من مجمل 800 عرض فضلا عن 30 كشكا لمؤسسات ومنظمات لتكون على ذمة الزائرين للصالون قصد التعرف على الفرص المتاحة اليوم في سوق الشغل وكذلك الإحاطة عبر إعادة التحويل المهني الذي يعد ابرز خاصيات التكوين المهني في ألمانيا حيث يحقق نجاحات مهمة في استقطاب الباحثين عن العمل من خارج الاختصاصات القادمة لسوق الشغل.

وعقد بالمناسبة رئيس مركز التوجيه وإعادة التحويل المهني بتونس يوسف فنيرة ندوة صحفية سلط فيها الاضواء على الحدث مبرزا أهمية التحويل المهني باعتباره محركا حقيقيا لتوفير العمل وإن في مجالات لم تكن من صلب تكوين الباحث عن فرصة شغل اليوم مبرزا في ذات السياق أن الصالون الأول ستتبعه تظاهرات مماثلة في مختلف ولايات الجمهورية بقصد الترويج والتعريف بالتحويل المهني والتأهيل في اختصاصات جديدة ذات قيمة مضافة لطالب الشغل.

وتحدث أيضا عن أهمية توجيه الشاب نحو المهن العالية التشغيلية مبرزا ما حققه المركز في خمسة أشهر من تاريخ بعثه حيث قام المركز بإعادة توجيه 650 شابا من مختلف الاختصاصات إلى جانب تنظيم ثلاث عمليات مكنت من انتداب 64 شابا بالتعاون مع وزارة التكوين المهني والتشغيل وقد حققت نتائج طيبة في مجال التشغيلية التي تعد محورا رئيسيا اليوم في تونس.

وتطرق كذلك إلى ما تعانيه الفلاحة من كساد في عدد كبير من الاختصاصات رغم أن القطاع يوفر اليوم طاقة تشغيلية كبيرة خاصة في مجال اللوجيستيك والصناعات الغذائية وكذلك أعوان البيع والأعوان التجاريين مشيرا إلى أن هذا القطاع الهام لا يستقطب اليوم من اليد العاملة أكثر من 3 بالمائة نتيجة عزوف الشباب عن العمل في الفلاحة رغم ما توفره من فرص تشغيلية حقيقية للكثيرين.

من جانبه أشار رئيس غرفة الصناعة والتجارة المشتركة التونسية الألمانية بتونس في كلمته إلى حرص الغرفة وكذلك الجهات الألمانية على مساندة جهود تونس في الحد من البطالة بين الشباب مؤكدا أن الغرفة عملت طوال الأربعين سنة على دعم المبادرات الهادفة في تونس خاصة تلك التي على علاقة بالمؤسسة وبديمومتها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499