بما في ذلك النشاط الإداري: منذ 45 يوما تعطل كامل لنشاط الفسفاط بالرديف وأم العرايس

أشار المدير العام للإنتاج بشركة فسفاط قفصة ميلادي بوزيدي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنه ّ منذ 20 جانفي الماضي تعطّل كامل نشاط كلّ وحدات قطاع الفسفاط بما في ذلك النشاط الإداري بأم العرائس والرديف حيث تقوم مجموعة من المعتصمين في مقرّات ومنشآت إنتاج

وبمقاطع استخراج الفسفاط و أيضا عمليات نقل الفسفاط بالشاحنات و السكّة الحديدية

وأضاف إن شللا تاما أصاب القطاع منذ أكثر من شهر ونصف كلّ منشآت ووحدات إنتاج الفسفاط بالرديف وأم العرائس باستثناء مقطع المائدة الشمالية بمعتمدية أم العرائس حيث استؤنفت منذ أيّام عملية استخراج الفسفاط الخام من المقطع «دون أن يسمح المعتصمون بنقله إلى المغسلة بغرض رسكلته قبل نقله إلى الحرفاء»
وأكد الميلادي أنّ الإنتاج تراجع بشكل كبير حيث لم يتمّ منذ بداية العام وإلى حد الأسبوع الماضي إنتاج سوى 23 ألف طن من الفسفاط التجاري بأم العرائس في حين كان الهدف المنشود أن يبلغ الانتاج 132 ألف طن، مبينا أن معتمدية الرّديف سجلت أيضا تراجعا في الكميات المستخرجة حيث لم تتجاوز منذ بداية العام أكثر من 17 ألف طن بينما كانت هذه المؤسسة المختصة تنتج 124 ألف طن من الفسفاط بحسب تصريحاته.

وللحقيقة فان هذا الصنيع الذي تأتيه مجموعة من المعتصمين الضالين مهما كان نبل القضية التي يدافعون عنها غير مقبول بالمرة إذ ليس في وارد المنطق ولا الحق أن يقوم جمع مهما كان عدده بتعطيل منشأة حيوية للدولة وفي هذه الظروف العصية خاصة والدولة تحارب الإرهاب بتعطيل إنتاج الفسفاط الذي يعد موردا حيويا لميزانية الدولة ومحاربة الاقتراض والارتهان إلى الخارج.
أن ما يقوم به المعتصمون لا يختلف في شيء عمّا يأتيه آخرون لهدم أسس الدولة التي تبدو اليوم مطالبة بوضع اليد على القطاع وبالقوة الضرورية والحازمة التي لا لبس فيها فمصير شعب ليس أبخس من مصير مجموعة متهورة لا تعرف معنى للحدود والواجب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499