بعد طلب أصحاب مصانع الطماطم دعما بــ 10 مليون دينار: وزارة المالية ترفض المقترح واجتماع آخر مرتقب الأيام القادمة

تعد الطماطم المعدة للتحويل من المنتوجات التي تأثرت بتحقيق فائض في الانتاج وصعوبة تصريف هذا الفائض لدى المصانع ويحاول المهنيون ايجاد حلول مع الاطراف المتدخلة في القطاع لتجنب هذه المشاكل المستمرة منذ اشهر.
أفاد منصر خلف الله رئيس

الغرفة الوطنية لمصنعي الطماطم في تصريح لـ«لمغرب» انه تبعا لسلسلة الاجتماعات التي جمعت المهنيين والمجمع المهني للمصبرات الغذائية في محاولة لايجاد حلول لفائض الانتاج ذكر المتحدث ان الفائض المسجل لدى المصانع يقدر ب30 أو35 الف طن ولهذا تطلب المهنة دعم على الصادرات من الدولة عن طريق الصندوق الذي يساهم فيه المهنيون والفلاحة والذي من المنتظر ان يبلغ حجمه هذا العام 90 مليون دينار. وفي اجتماع في مركز النهوض بالصادرات اقترح المهنيون تقديم دعم بـ5 مليون دينار لـ10 آلاف طن إلا أن ممثل وزارة المالية اعتبر المبلغ ضخما ولهذا من المنتظر أن يلتئم اجتماع اخر في الأيام القليلة القادمة.

وأضاف خلف الله ان المنتجين لم يتحصلوا على أموالهم من أصحاب المصانع كما أن الإشكال المالي للصناعيين سيؤدي الى تأخر سداد القروض.

من جهة أخرى تجدر الإشارة الى ان إنتاج مادة الطماطم المعدة للتحويل بلغ مستوى قياسيا في الموسم 2015 اذ تم تجميع حوالي الف مليون طن. وقد تأثرت مجمل المنتوجات الفلاحية والصناعية بتراجع القطاع السياحي في الموسم الفارط وتواصله في الأشهر الأولى للعام الجاري، كما ان تراجع الصادرات نحو ليبيا اثر ايضا في النشاط ككل وفي وفرة في الإنتاج قابلها ارتفاع لمخزونات المصانع.

وكان إتفاق بين الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والاتحاد التونسي للصناعة قد اقر الزيادة في السعر المرجعي للطماطم الطازجة الفصلية المعدة للتحويل من 130 مليما إلى 147 مليما في الكيلوغرام الواحد أي بنسبة 13 بالمائة وذلك بداية من موسم 2015.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499