رئيس الجامعة التونسية للنزل رضوان بن صالح يؤكد : «200 ألف سائح روسي في تونس خلال هذا الموسم مع توقع بلوغ 450 ألفا نهاية السنة»

عقد رئيس الجامعة التونسية للنزل رضوان بن صالح امس ندوة صحفية بمقر وزارة السياحة اشرفت عليها سلمى اللومي وزيرة السياحة وحضرها كل من جلال الهنشيري رئيس الجامعة الجهوية للنزل والكاتب العام للجامعة التونسية للنزل وجدي الصخيري اكد فيها ان

حملات المراقبة للنزل والقطاع السياحي وخاصة الخدمات المقدمة تتواصل باستمرار وعلى مدار السنة وهي حملات تطلقها باستمرار وزارة السياحة في برنامج خاص بها من اجل تطوير القطاع والمنتوج وان الجامعة التونسية للنزل تقوم بدورات تكوينية مستمرة لفائدة ابناء القطاع تخصص لها نحو 2400 مكون سنويا لتلافي النقص في التكوين.

في ما يتعلق باسباب الفرق بين السائح التونسي والسائح الاجنبي خاصة في مسالة الحجوزات والاسعار التفاضلية المخصة لهم والبرامج الموجهة والتي اثارت مؤخرا حملة انتقادات واسعة من قبل نشطاء المواقع الاجتماعية قال بن صالح ان وكالات الاسفار تتعهد بتوفير عدد معين من السياح وشغل نسبة من الغرف والاسرّة على امتداد الموسم باكمله وهي تضمن خلاص 70 بالمائة من تعهداتها في صورة عدم قدرتها على شغل هذه الغرف مهما كان عددها ونسبة التعبئة وهواتفاق يأتي بعد النقاش المباشر مع النزل بالنسبة للامتيازات وبالنسبة للاسعار خاصة

وقال ان بعض وكالات الاسفار التونسية نهجت نفس الطريق هذه السنة مما مكنها من التمتع بنفس الامتيازات المخصصة لوكالات الاسفار الاجنبية وقال ان الحجوزات المبكرة خلال شهري مارس او افريل مهما كانت فردية او جماعية تمكن صاحبها من التمتع باسعار مميزة لان نسبة التعبئة خلال الفترة المذكورة تكون غير محددة او معلومة وبالتالي تكون الاسعار في المتناول، وقال ان الحملة التي تم اطلاقها من قبل نشطاء الفايس بوك فيها الكثير من المبالغة خاصة على مستوى الاسعار 600 او 700 د للتونسي مقابل 50 اورو اسبوعيا للاجانب هي حملة مبالغ فيها كثيرا وهناك مقارنات لا تجوز خاصة بين تونس وبعض الوجهات الاخرى على غرار مراكش التي لا تشهد حاليا موسم الذروة بما يجعل اسعارها منخفضة في فصل الصيف. وشدد على أنه لا يوجد فرق كبير بين السائح التونسي والسائح الأجنبي وأن هناك فقط عددا قليلا جدا من النزل «تعد على أصابع اليد» تفوق أسعارها الـ250 دينارا الليلة الواحدة والتونسي ليس مجبرا على ارتيادها على اعتبار وجود نزل أخرى أفضل منها على مستوى الخدمات المقدمة وأقل تكلفة.

واكد رئيس الجامعة التونسية للنزل رضوان بن صالح ان هذه الحملة تضر بالسياحة الداخلية التي ....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499