بكلفة جملية تقدر ب45 مليون دينار: مجموعة بولينا القابضة تعلن عن افتتاح مركز البيانات (Data Center) للتكنولوجيا والاتصالات

أعلنت مجموعة بولينا القابضة مؤخرا وخلال موكب احتفالي ضخم اشرف عليه وزير تكنولوجيا الاتصال نعمان الفهري وحضرته مجموعة من وسائل الاعلام ورجال الاعمال الناشطين في قطاع التكنولوجيا وتطوير البرمجيات يتراسهم رئيس مجموعة بولينا القابضة عبد الوهاب بن عياد

عن افتتاح مركز البيانات الجديد (Data Center ) المتخصص في مجال التكنولوجيا والاتصالات.
مراكز بيانات او (Data Center ) هي مجموعة من مباني ضخمة مكونة من العديد من الخوادم و السرفورات التي تعمل على مدار اليوم 24/24 دون انقطاع لكل من الأنترنيت و الكهرباء , بحيث يكون هذا المبنى مجهزا بأحدث التقنيات و أعلى خدمات أنترنيت مع وجود مكيفات هوائية لتوفير درجات حرارة ملائمة لهذه الخوادم وتتكون مراكز البيانات أساسا من شبكات مهمتها الربط بين الخوادم, فهي تتكون من روتر وسويتش لتشغيل الإيبي بروتوكول (ip protocol) وذلك لتسهيل نقل البيانات بين السرفرات و العالم الخارجي وكهرباء الطبع, فالخوادم والمكيفات الهوائية بحاجة إلى مصادر الطاقة من أجل أن تشتغل وهنا نجد مكانا خاص في الداتا سنتر يكون معزولا عن الخوادم وهو من يزود الداتا سنتر بالطاقة, مع توصيل الطاقة للسرفرات عبر أجهزة UPS (Uninterruptible Power Supply) وإمكانية تخزين طاقة التشغيل لإستخدامها أثناء انقطاع التيار الكهربائي .

وحول هذا الانجاز الضخم والفريد من نوعه على مستوى افريقيا صرح عبد الوهاب عياد لوسائل الاعلام ان مجموعة بولينا القابضة كعادتها وبعد سلسلة من المشاريع المنجزة في مختلف القطاعات، تحرص باستمرار على بعث المشاريع المتجددة التي تخلق مواطن شغل، وتبذل جهدا متواصلا من اجل تكوين الشباب ونشر ثقافة العمل والطموح لديهم من خلال برامج متابعة وتاهيل تتواصل على المدى الطويل لتكوين شباب واع يندمج في سوق العمل بسهولة.

حول تكلفة المشروع والياته قال «مدير عام شركة داتا سنتر ، ناصر كشو» أن هذا المشروع أنجزته مجموعة بولينا القابضة بتكلفة جملية تقدر ب45 مليون دينار وهو يمثل مخزونا للبنية التحتية للمعلومات الرقمية لجميع المؤسسات الخاصة والعامة التي تبحث عن ايواء انظمتها التكنولوجية مضيفا و هو ما يسمح بتطوير أنشطة الفاعلين الاقتصاديين فضلا عن تسهيل خدماتهم مؤكدا انه تم ابرام اتفاقيات شراكة وتعاون مع العديد من المؤسسات الوطنية والأجنبية للعمل سويا، وقد تحدث عن افاق تطوير المفهوم الرقمي والخدمات التكنولوجية الحديثة بما سيسهل على الباعثين ورجال الاعمال خاصة المستثمرين الاجانب العمل بطريقة تتماشى ومتطلبات العصر والتطوير التكنولوجي .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499