الظروف الحالية لا تسمح بالزيادة في السكر والشركة التونسية للسكر تطالب بهامش ربح التكرير غير مطابق لتوصيات المجالس الوزارية

في حديثه لجريدة المغرب أكد صلاح اللواتي الرئيس المدير العام للديوان التونسي للتجارة أن الخلاف القائم مع الشركة التونسية للسكر يعود إلى مطالبة الشركة بهامش ربح عن عملية التكرير مبينا أن عملية التكرير تسجل خسائر. بالإضافة إلى أن هذا المطلب غير مطابق لتوصيات

المجالس الوزارية المنعقدة في الغرض. من جهة أخرى بين صلاح اللواتي انه للضغط على كلفة الشحن يوجد مقترح بعث فضاء التصرف في الحاويات الذي سيعود بالفائدة على الشركات التونسية كما سيكون التعامل بالعملة المحلية مما سيوفر على الدولة أعباء مالية والميزان التجاري. مع امكانية ان يسجل الديوان أرباح بنسبة 15 بالمائة.

وأوضح المتحدث انه بخصوص الزيادة في مادة السكر فان الظروف الحالية لا تسمح بالزيادة على الرغم من تقديم مقترح سنة 2011 وفي عدة مجال وزارية متتالية بزيادة ب100 مليم والتي يمكنها تقليص نفقات دعم الدولة على السكر ب23 مليون دينار علما وان هذه الزيادة لن تثقل كاهل العائلة التونسية بمصاريف إضافية سوى ب500 مليم شهريا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499