رئيسة الوزراء البريطانية تتعهد أن تكون بريطانيا المستثمر الأول في إفريقيا

تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي جعل الاستثمار في إفريقيا أولوية وذلك في

مستهل جولة تشمل ثلاث دول في القارة بهدف إبرام اتفاقات تجارية قبل مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

وتشمل جولتها جنوب إفريقيا ونيجيريا وكينيا، وهي الأولى لماي إلى افريقيا منذ توليها الحكومة في 2016. وينظر إلى الجولة كمسعى لتأكيد طموحات بريطانيا على مستوى العالم بعد بريكست.

وقالت أمام قادة قطاع الأعمال في كيب تاون «بحلول 2022 أريد أن تكون المملكة المتحدة المستثمر الأولى بين مجموعة السبع في إفريقيا، وفي مقدتمهم شركات القطاع الخاص».

وقالت «كرئيسة وزراء دولة تقوم بمبادلات تجارية ويعتمد نجاحها على الأسواق العالمية، أريد أن أرى اقتصادات إفريقية قوية يمكن للشركات البريطانية التعامل معها». واضافت «أريد أن أخلق شراكة جديدة بين المملكة المتحدة وأصدقائنا في إفريقيا، مبنية على الازدهار المشترك والأمن المشترك».

وأعلنت عن برنامج استثمار جديد لإفريقيا بقيمة أربعة مليارات جنيه استرليني (5 مليارات دولار/4,4 مليارات يورو). ولم ترد تفاصيل فورية حول المبادرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499