بعثة تجارية تايلاندية كبرى في زيارة لتونس قريبا: الشراكة وتنمية التعاون أبرز أهداف الزيارة

يحتضن أحد نزل العاصمة يوم 24 سبتمبر القادم حدثا اقتصاديا هاما يتمثل في زيارة بعثة تجارية مهمة من مملكة تايلاند هي

الأولى من نوعها إلى تونس لإجراء سلسلة من اللقاءات والمباحثات المباشرة مع عديد الفاعلين في القطاع الاقتصادي في تونس من أجل عقد شراكات فاعلة في أقرب الأوقات . وقد وجهت البعثة التجارية لسفارة تايلاند بالقاهرة دعوة لمختلف المؤسسات الرسمية التونسية وفي مقدمتها مركز النهوض بالصادرات للقاء البعثة التايلندية التي تمثل قطاعات الصناعات الغذائية والمشروبات بأنواعها ومصبرات الغلال و التن والزيوت النباتية والعجين الغذائي الطازج والمواد الإنشائية ومواد ومعدات البناء وقطع غيار السيارات وملحقاتها والمحركات والجرارات والزيوت وإطارات السيارات والمواد المنزلية المختلفة.

والجدير بالملاحظة أن مملكة تايلاند الواقعة في جنوب شرق أسيا تعتبر من الاقتصاديات الصناعية الحديثة حيث تعتمد بشكل كبير على الصادرات التي تمثل ثلثي الناتج المحلي الإجمالي وقد شهدت في الفترة الأخير نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8 % في عام 2010 مما يجعلها واحدة من أسرع اقتصاديات آسيا، كما تمتلك احتياطيات من العملة الأجنبية تقدر بـ172 مليار دولار تضعها في المرتبة 11 علي مستوى العالم وتعتبر صناعة السيارات مركزية حيث بلغ نموها السريع 63 % في عام 2010 بعدد مليون و600 ألف سيارة منتجة تضعها في المرتبة الثالثة عشرة حسب الإنتاج في العالم وهي منذ عام 2015 مصنفة من أكبر عشر دول منتجة للسيارات في العالم .
وتعرف تايلاند منذ بداية العام الجاري تباطؤ وتيرة نمو اقتصادها خاصة الإنتاج الفلاحي الذي شهد انكماشا بنسبة 3. 1 % خلال اواخر العام المنصرم ، في حين سجل الإنتاج غير الزراعي نموا بمعدل 6.4 % خلال الربع الأخير من العام الماضي.، فيما قادت السياحة نمو قطاع الخدمات.

وقد عرفت العلاقات بين تونس وتايلاند بعد 2011، تطورا ملموسا في إطار توطيد الشراكة مع دول جنوب شرق آسيا، ورغم أن المبادلات التجارية بين البلدين ما تزال محدودة ، فإن نائب وزير الشؤون الخارجية التايلندي أكد خلال زيارة عمل إلى تونس، سنة 2012 و هي الأولى لعضو في الحكومة التايلندية منذ خمس سنوات، على أهمية العلاقات التونسية التايلندية وآفاق التعاون الثنائي وسبل تطويره، عبر تكثيف الزيارات بين مسؤولي البلدين والبحث عن فرص تعاون جديدة، خاصة في مجالات «الفلاحة والتجارة والسياحة وتبادل الخبرات الفنية.»

وفد تونسي بأثيوبيا أكتوبر القادم
وتنظم غرفة الصناعة والتجارة بالوسط بالاشتراك مع مركز النهوض بالصادرات والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة خلال الفترة من 7 إلى 14 أكتوبر القادم بعثة اقتصادية متعددة الاختصاصات إلى أديس أبابا بأثيوبيا لزيارة معرضين هامين الأول في الصناعات الغذائية والثاني مخصص لمواد البناء والإنشاءات. ويأمل الوفد التونسي تنظيم عدة لقاءات مع نظرائهم المهنيين في إثيوبيا للتعرف على مجالات التعاون والتباحث في مسائل مختلفة منها عقد شراكات بين الشركات التونسية والإثيوبية .

كما يأمل منظمو الزيارة الانفتاح أكثر على أسواق شرق إفريقيا التي تزخر بالفرص الكبيرة للتعاون كما يأملون أن تفتح هذه الزيارة مجددا الأبواب الإفريقية للمنتجات التونسية خاصة وأنها لا تقل قيمة وجودة عمّا هو متوفر بالمنافسة كما أنها مميزة من حيث التسعيرة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499