النفط يتراجع مع تصاعد التوترات التجارية ومخاوف اقتصادية

تراجعت أسعار النفط يوم أمس مع تصاعد التوترات التجارية والمخاوف الاقتصادية

في الأسواق الناشئة مما قوض آفاق نمو الطلب على الوقود، لكن العقوبات الأمريكية على إيران ما زالت تشير إلى تقلص المعروض.

وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 72.57 دولار للبرميل صباح يوم أمس، بانخفاض 24 سنتا أو 0.3 بالمائة عن الإغلاق السابق.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 67.43 دولار للبرميل، متراجعا 20 سنتا أو 0.3 بالمئة عن التسوية السابقة.

وقال تجار إن آفاق الطلب على النفط تضعف بسبب النزاعات التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب المشكلة الاقتصادية في تركيا، والتي ربما تمتد إلى الأسواق الناشئة.ورغم حالة الحذر التي سادت أسواق النفط، كانت هناك عوامل حالت دون تكبد الأسعار مزيدا من الخسائر.

فقد بدأت الولايات المتحدة تطبيق عقوبات جديدة على إيران، والتي ستستهدف قطاع النفط الإيراني أيضا بدءا من نوفمبر القادم. وإيران ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499