إنتاج الفسفاط في السداسي الأوّل: النتائج المحققة تعصف بنصف التوقعات

مازالت نتائج إنتاج الفسفاط دون المأمول ودون التوقعات فالقطاع مازال تحت تأثير الحراك الاجتماعي

الذي شهدته بداية السنة والذي مازال متواصلا بشكل متقطع وبأشكال احتجاجية متنوعة. هذا التأثر أظهرته حصيلة الانتاج الخاصة بالسداسي الأول.
بلغ انتاج الفسفاط بشركة فسفاط قفصة خلال السداسي الاول مليون و700 ألف طن وهو اقل بنحو 48.9 % عن التوقعات الخاصة بالفترة المذكورة، فقد كان متوقعا أن يبلغ الإنتاج من بداية السنة إلى حدود شهر جوان معدل 3.3 مليون طن. اما عن إنتاج السنة الفارطة في الفترة نفسها فقد كان 3.536 مليون طن.
يشار إلى أن التوقعات الأولية لإنتاج كامل سنة 2018 هو في حدود 6.5 مليون طن إلا انه تم تعديلها بالتخفيض فيها الى 5 مليون طن مالم يحصل تعطيل للانتاج مرة اخرى، وفي بيانات المعهد الوطني للإحصاء الخاصة بنتائج التجارة الخارجية للسداسي الأول تم تسجيل تراجع بـ6.7 % في صادرات قطاع الفسفاط ومشتقاته مقابل ارتفاع في الواردات بنسبة 8.9 %.

التاثر بدا واضحا بما شهدته الشركة في بداية السنة من توقف للانتاج لمدة قاربت الشهرين نتيجة الحراك الاجتماعي في الحوض المنجمي ورغم عودة العمل وبنسق عادي الا انه تزامنا مع فصل الصيف عادت التحركات في المنطقة والتي كانت هذه المرة احتجاجات من الاهالي على الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشراب ففي نهاية شهر جوان قام عدد من الأهالي بتعطيل العمل بالمغسلة الوحيدة باقليم فسفاط قفصة بالرديف وقام امس المواطنون بالمتلوي بتعطيل العمل بالمغسلتين 3و4 باقليم المتلوي وغلق المقر الإداري ومصلحة النقل بشركة فسفاط قفصة وذلك احتجاجا على الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشراب ببعض أحياء المدينة.
كما أفرزت نتائج المؤشر الشهري للإنتاج الصناعي خلال شهر أفريل من سنة 2018 تراجعا في حجم الإنتاج بحساب الانزلاق السنوي بنسبة 0.2 % ويعزى ذلك أساسا إلى التراجع المسجل في قطاع المستخرجات المنجمية المولدة للطاقة بنسبة 12.9 %نتيجة التقلص المسجل في انتاج النفط الخام والغاز الطبيعي و قطاع المستخرجات المنجمية غير المولدة للطاقة بنسبة 0,3 % وذلك بسبب الانخفاض المسجل في إنتاج الفسفاط خلال شهر أفريل من سنة 2018 والذي بلغ 390.8 ألف طن خلال شهر أفريل من سنة 2018 مقابل 408.1 ألف طن خلال شهر أفريل من سنة 2017 وقطاع المواد المنجمية غير المعدنية بنسبة 5.2 %.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499