الشاهد في اختتام مسابقة ريادة الأعمال الاجتماعية : الحكومة بصدد إعداد مشروع قانون لريادة الأعمال الاجتماعية

أعلن رئيس الحكومةً يوسف الشاهد مساء أمس الأول في اختتام الدورةً التاسعة للمسابقةً الوطنية لريادة الأعمال الاجتماعية بتونس ، عن شروع الحكومة

في إعداد مشروع قانون خاص بريادة الأعمال الاجتماعية يتضمن العديد من الحوافز و التسهيلات لتشجيع الشباب على ريادة الأعمال و بعث المشاريع ذات البعد الاجتماعي والبيئي.
وكان رئيس الحكومة قد أشرف على تسليم جوائز المسابقة الوطنية لـ «Enactus» التي نظمها مركز كونراد أديناور تونس، أمس تحت شعار «ريادة الأعمال سبيل للتنمية» بأحد نزل العاصمة بحضور أكثر من 750 مشاركا من مختلف ولايات الجمهورية .

وقد أسفرت المنافسات بين الشباب الطلابي من 55 مؤسسة جامعية عمومية وخاصة بمختلف جهات البلاد عن اختيار 23 فريقا من مجمل المشاركين في المسابقة لتقديم مشاريعهم أمام فريق من المسيرين للمؤسسات، لاختيار ثلاث فرق منها للفوز بالمسابقة النهائية التي انتظمت بعد ظهر أمس الأول. وكانت مكافأة الفائز شرف تمثيل تونس في كأس العالم للمشاريع الحرة التي ستعقد في 9 و10 و11 أكتوبر 2018، في سان خوسيه، كاليفورنيا.

وتهدف هذه المسابقة إلى دعم الاستثمار وبعث المؤسسات في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني للباعث الذاتي ومهن الجوار وتطوير سلاسل القيمة من خلال رسم تطوير المشاريع، والتوفيق بين ريادة الأعمال والمنفعة الاجتماعية، مما يحسن بشكل دائم من القدرات و يطور مهاراتهم.
وتجدر الإشارة أن المسابقة تواصلت على مدى الأيام الثلاثة الأولى من شهر جويلية الجاري لاختيار و مكافأة أفضل مشروع ريادة في الأعمال الاجتماعية للفترة 2017 - 2018 بمشاركة أكثر من 1500 طالب من 55 مؤسسة للتعليم العالي ومراكز التدريب المهني الذين تولوا إعداد وتطوير مشاريع متنوعة تفي بواحد من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر التي حددتها الأمم المتحدة لتعزيز التقدم.

وقد حازت الجامعة الخاصة للهندسة والتكنولوجيا (ESPRIT) على جائزتين في الدورة التاسعة من أجل ابتكار طلبتها لمجهر قادر على اكتشاف السرطان بالدم لدى الأطفال أما الجائزة الثانية فهي تتعلق بابتكار تطبيقة جديدة للري الفلاحي. وتحصل المعهد العالي للإعلامية على الجائزة الثانية لابتكاره تطبيقة مستجدة لرسكلة البلاستيك والفواضل الصلبة وتربية الاسماك.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499