التضخم وتدني الدخل الصافي يعصفان بمعدلات الادخار إلى النصف: نزول معدل الادخار البنكي إلى 10 % والبريدي إلى 9 % بعد الثورة…

دفعت معدلات التضخم التي تشهد صعودا ملحوظا، خلال السنوات الأخيرة ، إلى مزيد من الضغوط على كاهل

المواطنين ومن ثم تراجع معدل الادخار ليشهد معدل الادخار من الناتج الداخلي الخام تراجعاً من 20 % في عام 2010 إلى 10 % من الناتج الداخلي الخام خلال سنة 2017 ،وفقاً لتصريح رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية أحمد كرم لـ «المغرب».

يقصد بالادخار اقتطاع جزء من الدخل والحرمان المؤقت من الاستهلاك، للدفع بالمال في شرايين الدورة الاقتصادية للمجتمع، فتتجمع مدخرات المجتمع عبر القنوات المختلفة، ليتم ضخها فى مسارات الاستثمار بمجالاته المتعددة وعلى أهمية معدلات ارتفاع الادخار فإن الوضعية اليوم أصبحت «مثيرة للقلق» حسب تعبير رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية وذلك بالنظر إلى أهمية الادخار في إعادة حركية الاستثمار ودفع عجلة النمو وفقا لمحدثنا .

وأرجع كرم أسباب هذا التدحرج إلى عدم تطور الدخل الصافي للمواطنين وللشركات نظرا لتقلص نسبة النمو, بالإضافة إلى صعود نسبة التضخم المالي الذي يدفع إلى استعمال أغلبية الموارد لتلبية حاجيات الاستهلاك.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا التراجع يعد عاملا حاسما في نقص السيولة, مبينا أن نقص السيولة في البنوك أصبح نقصا هيكليا نظرا لعدم نمو الموارد, الأمر الذي دفع البنك المركزي إلى ضخ سيولة تكميلية ترتفع باستمرار منذ بضعة سنوات لتفوق حاليا 13 مليار دينار مفسرا أن هذا الرقم يرتبط بآليات حث النمو وتشجيع الادخار والتقليص من عجز الميزان الجاري وجلب المستثمرين الأجانب للانتصاب في السوق التونسية.

وأضاف كرم أن تعبئة الموارد وخاصة منها الادخار من طرف البنوك أصبحت عملية صعبة نظرا لتقلص حجم الموارد المدخرة و نظرا لتنامي السوق الموازية التي تمتص قسطا كبيرا من موارد الاقتصاد المنظم .

أما عن الادخار لدى مكاتب البريد التونسي ,فقد أكد المدير العام للادخار بالبريد التونسي وليد رجب في تصريح لـ«المغرب» أن معدل الادخار لدي مكاتب البريد التونسي يشهد تحسنا بعد موجة التراجع التي عرفها خلال السنوات الأولى للثورة مبيننا أن نسبة الادخار في سنوات قبل الثورة كانت في حدود 25 % ولكنها نزلت بعد ذلك إلى 9 % , تحت تأثير ارتفاع نسبة التضخم أتعب المقدرة الشرائية للمستهلك بحسب تعبيره.

تطور الادخار البريدي بنسبة 16 % لـ 2017
وأضاف رجب أن نسق الادخار البريدي آخذ في التحسن خلال السنوات الأخيرة أي 2016 و2017 مؤكدا انه تم تسجيل ارتفاع في معدل الادخار نهاية سنة 2017 بنسبة 15 % ,كما تم تسجيل تطور في معدل الادخار بنسبة 16 % خلال الثلاثي الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام المنقضي .ويبلغ عدد المنخرطين 4 مليون منخرط من مختلف الفئات بمعدل شخص عن كل عائلة.

500 دينار قيمة حسابات الادخار لـ 70 % من الحسابات
على المستوى النوعي لحسابات الادخار المفتوحة , فإن 70 % من المبالغ المودعة في حسابات الادخار هي بمعدل 500 دينار للحساب الواحد.

جملة الادخار في البريد التونسي تمثل 27 % من الادخار الوطني و تعتبر هذه النسبة نسبة متواضعة حسب محدثنا ويعد الادخار قصير المدى هو الأكثر الأصناف شيوعا غير أنه يجري العمل على إطلاق أصناف أخرى من الادخار على غرار ادخار على المدى المتوسط في شكل تأمين على الحياة .

جدير بالذكر أن البريد التونسي يعتزم توفير جملة من الخدمات الجديدة من بينها , التنويع في خدمات الادخار حسب رغبة الحريف وفتح المنتوج على قنوات البيع إما عن طريق مكتب البريد أوالموبايل أوالانترنيت ,كذلك تحسين خدمات مكتب البريد نحو الحينية وهي التوجهات الأساسية التي يعمل عليها البريد وفقا لمدير الادخار .
واعتبر مدير الادخار بالبريد التونسي, أن البريد التونسي يحاول دائما إن يجعل من عملية الادخار عملية سهلة و في متناول جميع الفئات على اختلاف دخلهم المادي.مشيرا إلى أن الأموال التي يتم تجميعها عبر الادخار تكرس في الاستثمار عن طريق صندوق الودائع و الأمانات وتوظيفها في السوق والتي ترمي إلى دعم الشركات الصغرى والناشئة والمشاريع في الجهات .

يعكس تراجع معدلات الادخار بنهاية العام الحالي ضآلة الوعى المصرفي بقيمة وأهمية وضع المدخرات في البنوك، ويعد تراجع معدل الادخار مؤشرا مهما في ظل تصاعد معدلات الادخار في معظم دول العالم لـ30 % من اجمالي الناتج المحلي الاجمالي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499