تواصل النتائج الايجابية للخطوط التونسية: 40 رحلة غير منتظمة نحو موسكو بمناسبة كأس العالم

تواصل الخطوط التونسية مسيرتها الايجابية وسط أجواء صحو مميزة سمحت للشهر الثالث عشر على التوالي بتحقق نتائج جيدة إجمالا، ولعل

المفاجأة المهمة جاءت من التطور المسجل في النشاط غير المنتظم للشركة الذي كان تأثر كثيرا بما لحق البلاد جراء الاعتداءين الإرهابيين اللذين مسا القطاع السياحي بشكل مباشر.

ولا يخفى على أحد أن جانبا مهما من مداخيل الناقلة الوطنية خاصة من العملة الصعبة كان مصدره السياحة مع أوروبا .وتشير إحصائيات أولية أن النشاط غير المنتظم (الشارتر) تحسن بشكل واضح مؤخرا مقارنة مع ذات الفترة من السنة الماضية ، وهو ما جعل نسبة نموه تقارب الرقمين، وهذا يعني أن الناقلة الوطنية استعادت جانبا مهما من نسقها على هذا النشاط في هذه السنة مع توقع تطور مهم خلال الأشهر القادمة مع تزايد توافد السياح على تونس حيث تشير توقعات وزارة السياحة تحقيق موسم سياحي استثنائي قد يزيد عدد وافديه عن الثمانية ملايين سائح .

وتمثل فرنسا وبدرجة أقل ألمانيا وبريطانيا أهم أسواق الناقلة الوطنية في النقل غير المنتظم حيث ينتظر أن يشهد موسم الذروة هذا الصيف تصاعدا في حركة النقل غير المنتظم على هذه الاسواق من دون إغفال السوق الروسية وكذلك بولونيا وتشيكيا حيث ينتظر تطورهما بشكل لافت.

كما لا يمكن إغفال التحسن المطرد في النشاط المنتظم للناقلة خاصة على الأسواق التقليدية الأوروبيةمع انتظار تطور غير هين على إفريقيا جنوب الصحراء الآخذ في التحسن تباعا. كما لا يجب إغفال نجاح خط مونتريال الذي سيشهد خلال الأيام القليلة القادمة أطلاق الرحلة الرابعة له في انتظار افتتاح خط نيويورك نهاية العام الجاري كما أكد ذلك قبل مدة الرئيس المدير العام الياس المنكبي.

الصيف موسم نشيط
فصل الصيف يمثل الحلقة الهامة في نشاط الناقلة الوطنية العاملة وسط محيط جد تنافسي يؤثثه عدد مهم من اكبر الشركات الجوية في العالم، ورغم هذه المنافسة تحرص التونسية على إثبات موقعها ضمنه خاصة هذه السنة حيث يبدو الأمر أشد تنافسية نظرا لارتباط صيف هذه السنة بكأس العالم وترشح منتخبنا للنهائيات وقد بادرت العديد من الشركات المنافسة بطرح تسعيرات تنافسية لاستقطاب الجماهير التونسية الراغبة في حضور المناسبة. وبدورها قامت الخطوط التونسية بإعداد برنامج مهم لا فقط على مستوى التسعيرة بل أيضا على مستوى توفير الرحلات حيث وضعت للغرض 40 رحلة شارتر لتمكين التوانسة من مساندة منتخب بلادهم ولمواجهة الطلب قامت الشركة باستئجار خمس طائرات لمعاضدة أسطولها وتوفير الطاقة اللازمة خاصة وأن عقب كأس العام ستكون الخطوط مجبرة على توفير الأسطول اللازم لتلبية الطلب من منظمي الأسفار العاملين على الوجهة التونسية وكذلك توفير الرحلات الضرورية للحجيج التونسيين .

الناقلة التونسية أولت أيضا التونسيين بالخارج اهتمامها حيث أقرت تخفيضا في التعريفات ب 30 % لحث المواطنين بالمهجر على اختيار الناقلة للعودة إلى أرض الوطن لقضاء العطلة والعيد بين الأهل كما سمحت بحمل 32 كلغ من الأمتعة للمسافر الواحد .

الرئيس المدير العام للخطوط التونسية لم يغفل خلال لقاءاته بالإعلام التأكيد أن حجم الأسطول بالناقلة الوطنية يمثل عائقا مهما أمام تطويرها و الاستجابة لبرنامج توسع شبكة الناقلة خاصة على إفريقيا وبعض الوجهات البعيدة. وينتظر أن تطلق الناقلة في الأشهر القادمة رحلات نحو السودان والكامرون والكونغو الديمقراطية وغانا ونيجيريا والغابون التي ستكون في سنة 2020 .أما بالنسبة للأسطول فالشركة منكبة حاليا على إعداد برنامج متكامل مع إحدى المؤسسات المتخصصة في الإيجار لاقتناء ست طائرات من طراز «أ330 نيو» كما أكد ذلك الموقع الالكتروني الفرنسي « l’Aérien » بما يسمح للأسطول أ ن يصبح مكونا من 8 طائرات بعيدة المدى وهذا من شانه أن يعطي فاعلية كبيرة لموقع مطار تونس قرطاج كمركز هام للرحلات بين أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499