المنتوجات الفلاحية في المبادلات التجارية: زيت الزيتون يمثل 50 % من الصادرات الفلاحية والقمح اللين أهم المنتوجات الموردة

ارتفاع بـ 485 % في واردات اللحوم والأسعار تتطور بــ 222 %

تعد المنتوجات الفلاحية من أبرز المواد في قائمة الصادرات خاصة عند الحديث عن زيت الزيتون الذي أصبح في عديد السنوات اكبر مساهم في تخفيف حدة العجز التجاري المرتفع في الفترات الأخيرة.
في توزيع صادرات المنتوجات الفلاحية يظل زيت الزيتون المنتوج المحتل لصدارة المنتوجات بنسبة تصل إلى 50 % من مجموع الصادرات فوفق نتائج الصادرات منذ بداية السنة إلى حدود شهر افريل المنقضي تأتي التمور في المركز الثاني بنسبة 18 % النسبة المتبقية تتوزع على الأسماك والسكر والزيوت والعجين الغذائي والحليب ومشتقاته ومستحضرات غذائية وطماطم والقوارص...

وشهدت كل المنتوجات تطورا مقارنة بالعام الماضي باستثناء القوارص التي شهدت تراجعا ب1.1 %. وسجل زيت الزيتون ارتفاعا ب257.3 %. أما بالنسبة إلى الواردات فيستحوذ القمح اللين على أهم نسبة ب31.4 %، يليه القمح الصلب بنسبة 16.3 % ثم السكر والزيوت النباتية والذرة والشعير والحليب ومشتقاته والبطاطا واللحوم...
وسجلت واردات اللحوم اكبر نسبة تطور في مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ببلوغ نسبة 485 % والبطاطا بنسبة تطور بـ 188 %، فيما تراجعت واردات الزيوت النباتية والذرة وحبوب الصوجا.

وفي احتساب معدل أسعار الحبوب الموردة تم تسجيل ارتفاع بنسبة 14.53 % خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بالنسبة للقمح الصلب وارتفاع بنسبة 16 % في معدل أسعار القمح اللين وبنحو 25 % في ثمن الشعير، وفي منتوجات أخرى سجلت اللحوم ارتفاعا في أسعارها ب222.4 % و44.6 % للحليب ومشتقاته. هذا الارتفاع في الأسعار يأتي في ظرف حرج للعملة المحلية التي تشهد خاصة في هذه الأيام انزلاقا مستمرا بصفة يومية أمام اليورو والدولار.

من جهة أخرى تجدر الإشارة إلى أن الميزان التجاري الغذائي سجل في 4 أشهر من العام الجاري فائضا، ليصل إلى 219.5 مليون دينار، مقابل عجز قيمته 490.9 مليون دينار بنهاية أفريل من عام 2017.
وتحسنت نسبة تغطية الصادرات للواردات إلى 112.1 % في 4 أشهر من 2018، مقارنة بنحو 67.4 % في 4 أشهر من العام الماضي.

ومازالت عديد المنتوجات الفلاحية الأخرى قادرة على اكتساح الأسواق العالمية خاصة منها الغلال التي تعد منتوجات واعدة قادرة على تعزيز الصادرات التونسية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499