الوجهة التونسية أفضل رابع وجهة بالمتوسط على السوق الفرنسية: تطور عائدات القطاع في الفترة الماضية بــ18 % بالدولار

كشـف المؤشـر الفصلــي للسياحــة الــذي تعــده مؤسسـات السفـــر الفرنسيـــة «Les Entreprises du Voyage» بالتعاون مع «Gestour» و«Orchestra» حول نتائج

الربع الأول من الموسم السياحي لهذه السنة ، أن الوجهة السياحية التونسية تحتل المرتبة الرابعة في قائمة أفضل عشر حجوزات بالنسبة للوجهات المتوسطية .

ورغم القفزة المهمة المسجلة في السوق الفرنسية من جانفي إلى مارس ، حيث تطور عدد المغادرين بنسبة 5.5 %، إلا إن حجم هذا التطور كان في حدود 4 %، بفعل عدم استقرار التسعيرات المعروضة خاصة داخل السوق الفرنسية.

بالمقابل ما يمكن ملاحظته في هذا الوضع ، هو ما عرفته الوجهات السياحية المتوسطية خلال الثلاثي الأول من هذا العام من تحسن مطرد ومتواصل حيث سجلت زيادة إجمالية في عدد المغادرين بنسبة 13 %، وهذا بالضرورة يعكس تحسن صورة الوجهات جنوب المتوسط والتي بات فيها الأمن أكثر فاعلية ، خاصة بعد ما مرت بحوادث مؤسفة استهدفت قطاع السياحة فيها بشكل أساسي.

والجدير بالملاحظة في هذا الوضع أن في الربع الأول من العام الحالي شهدت الحجوزات مجتمعة إلى (للرحلات حتى نهاية عام 2018 زيادة بأكثر من 7 % في عدد المغادرين ، وعاد الفضل في هذا الوضع الايجابي إلى الوجهات المتوسطية التي كان لها الافضلية بتسجيل زيادة 11 % رغم حالة التوجس لدى منظمي الاسفار من تأثيرات إضراب الخطوط الفرنسية والذي قد تكون له تأثيرات سلبية على الموسم في حال تواصله ومع ذلك فأن ، رئيس شركة إي دي «جان بيير ماس Jean-Pierre Mas» يستبعد هذا التأثير على ميكانيكا الحجوزات ، مضيفا أنه في الوقت الراهن لم يلاحظ تغيرا في نوايا السفر لموسم الصيف .

وشدد مؤشر مؤسسات السفر الفرنسية على الوجهة التونسية الذي أوردته «تور هبدو» على موقعها على الانترنت الحديث عن أهم توقّعاته مبرزا العودة الكبيرة للوجهة التونسية ، بعد موسم شتوي ممتاز حصدت فيه زيادة بنسبة 86 % بين جانفي ومارس من مجمل الحجوزات، مما جعلها تحتل المرتبة الرابعة من بين أفضل 10 حجوزات على الوجهات المتوسطة ،واشار المؤشر أن الوضع ما يزال ملائما لتطور الوجهة التونسية حيث سجل فيها زيادة ارتفاع بنسبة 102 % بالنسبة لموسم القادم وهو ما تعرفه ايضا وجهات أخرى منافسة لها مثل تركيا التي حققت زيادة بــ 121 %، ومصر بزيادة بلغت نسبتها 180 % التي تعود إلى المركز السابع من المراكز العشرة الأولى في الحجوزات ، فيما احتلت المغرب المركز التاسع بزيادة قدرت نسبتها 19 % تليها مالطا بنسبة 30 % .

وأضاف باتريس كاراديك Patrice Caradec رئيس شركة Alpitour France، الأسبوع الماضي أن 20 % فقط من حجوزات الصيف قد بيعت. لكن الجزء الأكبر من المبيعات لشهر جويلية وأوت - بالنسبة لوجهات المتوسط تتم عادة بعد عطلة عيد الفصح، والمهم هو أن تتقلص الإضرابات، ذلك أن الفرنسيين يريدون التوجه نحو وكالتهم، خاصة وأن شهر ماي يعرف عطلا أطول والأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة بحسب «كاراديك».

من جانبها أكدت سلمى اللومي الرقيق وزيرة السياحة والصناعات التقليدية في جربة قبل أيام التوجه التصاعدي للسوق الفرنسية التي تطورت بنسبة 46 % كما أشارت إلى التطور الجيد المسجل أيضا في السوق الألمانية والبريطانية، و الروسية.

وأشارت أن التوقعات تتحدث عن إمكانية تجاوز ثمانية ملايين سائح هذا العام، مشيرة إلى التطور الحاصل في عدد السياح الصينيين التي باتت تعد أهم سوق عالمية . وفي حديثها عن مداخيل القطاع بالنسبة إلى الفترة الماضية بينت اللومي أنها سجلت تطورا بأكثر من 23 بالمائة بحساب الدينار التونسي و بنسبة 18 بالمائة بالدولار وبنسبة 8 بالمائة باليورو مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499