أنجزته أيادي 100 % تونسية: مشروع «تونس باي» التابع للمرفأ المالي يكشف عن التفاصيل

تفتتح اليوم 8 و9 أفريل الجاري، فعاليات مهرجان «Tunis Bay العائلي»

في نسخته الأولى، بالمرفأ المالي برواد بحضور ألمع نجوم الفن التونسيين، وذلك بمناسبة تقدم أشغال القولف والفيلات بالمدينة الجديدة، المشروع الحلم الذي بدا يتحقق تدريجيا وبدات هياكل بناءاته ترتفع ورغم انه لم يتوقف لحظة واحدة منذ الإعلان عنه إلى اليوم أثار تساؤلات كبيرة وشهد تعطيلات متواصلة تبين فيما بعد وحسب ما أكده المسؤولون عن المشروع أنها مجرد تعقيدات إدارية وطول إجراءات ساهمت في تمديد مدة انجازه لا غير.

مشروع تونس باي هو جزء من مرفأ رواد الذي بلغ حجم استثماراته نحو 3 مليار دولار أي ما يعادل 6.5 مليار دينار تونسي وهو ممول من بنك التمويل الخليجي بمملكة البحرين وتشرف عليه شركة «Tunis Bay Project Company» الكائنة بمنطقة البحيرة تونس. وقد تم الى حد الان الانتهاء من 3 بنايات، وانجاز 55 فيلا من بين 127 في الدفعة الأولى من بين 500 فيلا مبرمجة ، بمواصفات عالمية عالية الجودة.

هو مشروع يمتد على مساحة 341 هكتارا بمنطقة الحسيان على ضفاف البحر ، الذي تحدث عنه الفاعلون في المجال المالي والاقتصادي مؤكدين انه من المشاريع الضخمة التي سيغير وجهة البلاد الاستثمارية والاقتصادية خلال السنوات المقبلة ويجعلها أحد أهم المراكز المالية في منطقة البحر المتوسط,فالمشروع الذي تنجزه أيادي 100 بالمائة تونسية وبإمتياز ساهم في جزء كبير منه في امتصاص ازمة البطالة بالمنطقة ,حيث وفرت أشغال الطرقات لمشروع مرفأ تونس المالي فقط بين 700 إلى ألف فرصة عمل. بإنتظار ما سيوفره من مواطن شغل في القريب العاجل وذلك حسب ما اكده كل من سمير جياب الرئيس المدير العام لمجموعة «أليانس» للبعث العقاري وزياد الجويني المدير العام المساعد لشركة «Tunis Bay»، ولطفي الزار مدير المشروع خلال لقاء اعلامي عقد لتقديم مرفأ رواد الضخم، الحلم الذي بدأ يتحقّق بأولى تفاصيله «تونس باي» .

يضم المشروع حسب ما تم تقديمه من قبل المسؤولون عنه مدينة متكاملة بمواصفات عالمية تضم ميناء ترفيهيا مساحته 30 هكتارا يتسع لأكثر من 850 يختا، وملعب صولجان على مساحة 82 هكتارا مخصصا لاستقبال البطولات العالمية، هذا بالإضافة إلى انجاز تجمعات للخدمات البنكية الاستثمارية والاستشارات ومدرسة للأعمال التجارية ومركزا للشركات التجارية ومركزا للتأمين وإعادة التأمين وشركات التكافل، وبنك للصرافة الدولية، وفنادق من فئة خمس نجوم علاوة على المول التجاري الراقي الذي يمتد على مساحة تقدر ب100 ألف متر مربع وهو حاليا وحسب ما قدمه المسؤولون عن المشروع سيكون المول الأكبر في إفريقيا بالإضافة إلى الاستثمارات في الشأن المالي والاجتماعي.
هذا ولم يغفل المشروع الجانب التعليمي والتكنولوجي حيث سيتم انجاز جامعة حرة ومستشفى .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499