في اليوم الختامي: تونس توقع ست اتفاقيات مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية

• مذكرة تفاهم مع الهيئة العليا للاستثمار لتنظيم حملات ترويجية للوجهة التونسية

اختتمت بعيد ظهر أمس بضاحية قمرت شمال العاصمة الاجتماعات السنوية الـ 43 للبنك الإسلامي للتنمية، بتوقيع أكثر من 36 اتفاقية مع عدد من دول مجموعة البنك وهي اتفاقيات تعزز التجارة البينية والتنمية المستدامة بين البنك ومؤسساته وعدد من الدول الأعضاء، كما تم التوقيع على اتفاقية خاصة مع صندوق التضامن مع القدس لتوفير الدعم المالي والاقتصادي للقدس.

ووقعت تونس مع البنك على ست اتفاقيات منها وثيقة شراكة جديدة مع البنك الإسلامي للتنمية للأعوام الثلاث القدمة 2018 و2020 تهدف إلى مساندة مؤسسات القطاع العام والخاص.
كما وقعت هيئة الاستثمار التونسية مع المؤسسة الاسلامية لتأمين الاستثمار وتأمين الصادرات مذكرة تفاهم تهدف تسهيل التعاون بين المؤسستين من أجل تشجيع الاستثمار الأجنبي والوطني بما يساعد على الاسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وتمثل هذه المذكرة أداة لتنظيم الحملات الترويجية المشتركة لتحسين مكانة تونس كوجهة رائدة في المنطقة المغاربية وإفريقيا وخاصة بين دول أعضاء مجموعة البنك الإسلامي للتنمية. كتوفير التأمين ضد المخاطر لتمويل المشاريع الاستثمارية والعمل على تسهيل إجراءات الاستثمار والسعي لتوفير المزيد من التمويلات وخدمات الدعم من مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بما في ذلك خدمات التأمين والتمويل التجاري في تونس.

كما تم التوقيع أيضا على اتفاقيات مالية لدعم نقل الكهرباء ب121 مليون دولار ومشروع إحداث مستشفيين بتالة والدهماني بقيمة 43.27 مليون دولار وتمويل آخر بقيمة ملياري دولار من قبل المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل قطاع الطاقة، لدعم واردات شركة تكرير النفط «ستير» وإنشاء محطات كهرباء للشركة التونسية للكهرباء والغاز.
كما تم التوقيع على اتفاقية إطارية مع المؤسسة المالية الدولية الاسلامية لتمويل التجارة لتمويل واردات الشركات العمومية من السلع الاستراتيجية على مدى ثلاث سنوات ويبلغ التمويل مليار ونصف المليار دولار.
ويتطلع البنك الإسلامي في السنة القادمة،2019 إلى تنفيذ المرحلة الثانية من برامج “مبادرة المساعدة من أجل التجارة العربية” بعد الانتهاء من عملية التقييم الأولى

واقر الاجتماع السنوي للبنك الإسلامي للتنمية المنعقد في تونس من 1 إلى 5 أفريل الجاري في ختام أشغاله تنظيم الدورة الرابعة والأربعين بالمغرب في الفترة من 2 إلى 6 افريل من سنة 2019
وتجدر الإشارة إلى أن البنك قدم لتونس منذ أواخر سبعينات القرن الماضي اعتمادات تزيد عن 3.2 مليارات دولار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499