الليلة بقصر المؤتمرات بالعاصمة تسليم جائزة «صانوفي– تونس للبحث العلمي في الصحة: أكثر من 350 بحثا طبيا تونسيا حظي بالمساندة والمرافقة خلال 20 سنة

أكد شكري الزريبي المدير العام لمؤسسة « صانوفي» الصيدلانية في تونس ل «المغرب «خلال الندوة الصحفية التي انتظمت أمس الأول بمناسبة النسخة العشرين من جائزة صانوفي

للبحوث في الصحة « أن الهدف الرئيسي من التظاهرة هو تشجيع البحث العلمي بين المتخصصين في الصحة في تونس من أجل رفع مستوى قطاع الصحة وخاصة في مجالات حياتية مثل مرض السكري ومرض الشرايين والقلب والسرطان . وأضاف أنه ومنذ نسخته الأولى التي أقيمت سنة 1994 شكل هذا الحدث موعدا سنويا تقدم خلاله أعمال البحث في مجال الصحة التي ينجزها مهنيون وأطباء وباحثون يعملون في تونس الذين ويجدون لدى «صانوفي» المرافقة والمساندة.

وأكد في ذات السياق على أهمية مساهمة صانوفي تونس في تثمين البحث العلمي في الطب بتونس والعمل على نشر الأعمال المتوجة في مجلات طبية معروفة على المستوى العالمي . وهذا من شأنه أن يجعل تونس قاطرة للبحوث السريرية في منطقتي شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وشدد الدكتور الجريبي أن النسخة العشرين لمسابقة صانوفي للبحوث في الصحة التي تنتظم مساء اليوم بقصر المؤتمرات بالعاصمة بإشراف وزير الصحة عماد الحمامي وعدد من الشخصيات الحكومية والدبلوماسية والعلمية العاملين في القطاع سيتنافس على جائزتها 15 عملا بحثيا تتعلق بميادين العلاجات الحديثة وتمسّ مواضيع الصحة العمومية على غرار أمراض التحولات التي تصيب أي عضو حيّ (maladies métaboliques) والأمراض السرطانية وأمراض القلب وأمراض الأعصاب وطب الأطفال «.ويرأس لجنة التحكيم الدكتور الهاشمي الوزير المدير العام لمعهد باستور وسيمنح الفائز جائزة مالية ب20الف دينار

وتجدر الإشارة أن مخابر «صانوفي» مؤسسة صيدلانية بيولوجية عالمية متخصصة في الصحة الإنسانية تعد أول مخبر دولي يفتح أبوابه بتونس وتوفر نحو 90 % من الأدوية في تونس كما تضم مخابرها الموزعة في أكثر من مائة دولة ما يزيد عن 100 ألف متعاون يعملون في تحويل التطوير العلمي إلى حلول صحيّة عبر العالم كلّه .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499