ملتقى ممثلي ديوان السياحة بالخارج: إجماع على أن سنة 2018 سياحية بامتياز

الندوة السادسة والأربعون لممثلي ديوان السياحة بالخارج التي انعقدت يوم الخميس الماضي بمحطة ياسمين الحمامات ،

كانت مناسبة لمحمد علي التومي رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار ليؤكد لـ «المغرب» أن إمضاء اتفاقية السماوات المفتوحة بداية الأسبوع القادم هي من حيث المبدأ مهمة حيث ستسمح باستقبال نوع جديد من الحرفاء خاصة من الشبان ذوي الإمكانيات المحدودة وكذلك السياح الراغبين في قضاء فترات قصيرة .لكن هذا النوع من النقل الجديد لا يجب أن يكون على حساب الخطوط التونسية التي كانت طوال أكثر من ستين عاما في خدمة القطاع ولا يمكن أن يكون معوضا لها .

وأجمع ممثلو ديوان السياحة في عروضهم ، على الغياب الحقيقي للرحلات غير المنتظمة (شارتر ) بين الوجهة والأسواق الأوروبية منذ 2011 ،سواء من منظمي الأسفار وأيضا الخطوط التونسية والطيران الجديد وكذلك الخطوط التونسية السريعة ،لطبيعة هذه الشركات ومحدودية أسطولها غير القادر على الاستجابة لكل الطلبات ، فضلا عن توقف العديد من الشركات الجوية المرتبطة بمنظمي الأسفار عن العمل على تونس خاصة بعد حادثتي باردو وسوسة .

وأظهرت ياسمين الحمامات التي كانت شبه خالية من السياح إلا من بعض الأشقاء الجزائريين الذين كانوا موزعين بين عدد قليل من النزل لا يتعدى عددها أصابع اليد الواحدة حقيقة مصاعب القطاع، بالنسبة للموسم الحالي خاصة في الأسواق الأوروبية وهذا ما جعل اللقاء فرصة هامة للتعرف على أهم التوجهات بالنسبة للموسم الجديد2018 على أهم الأسواق مثل فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وغيرها.

وكانت مواضيع الإعداد للموسم الجديد وتنوع المنتوج والنظافة وحماية البيئة و الأمن ابرز المحاور التي تم التطرق إليها في الندوة. ودعت سلمى اللومي، إلى العمل على أن تكون سنة 2018 سنة إقلاع السياحة التونسية ، خاصة وأن الموسم الحالي سجل بوادر مشجعة إلى موفى الشهر الماضي حيث توافد على تونس 6 ملايين و400 ألف سائح و فاقت العائدات مليارين ونصف المليار دينار .مضيفة أن الأوضاع الأمنية في البلاد باتت أكثر إحساسا لدى الفاعلين في السياحة خاصة في أوروبا .

وأبرزت الوزيرة أهمية الترويج لتونس الجديدة بلد الانفتاح والحضارة ذات العروض السياحية المتنوعة. مشددة على ضرورة تثمين ما تم تسجيله في الموسم الجاري لإحكام الإعداد للموسم القادم خاصة وأن الحجوزات تشير إلى تطور مشجع بلغ في بعض الأسواق الأوروبية 100 %، خاصة وأن الانتعاشة بصدد التأكد في عديد الأسواق الأوروبية على غرار السوق الفرنسية التي حققت تطورا ب19 % ، مما جعلها تسترجع المرتبة الأولى في عدد الوافدين منها على تونس، خلال ال11 شهرا بحوالي 535 ألف سائح.

وثمنت الوزيرة التطور المسجل في السوق الجزائرية، التي ناهز عدد الوافدين منها مليونين و163 ألف سائح جزائري وهو ما يعد رقما قياسيا ، كما اشارت للعودة القوية للسوقين الليبية والخليجية.

واستعرض ممثلو الديوان بالخارج نتائج أسواقهم بالنسبة للموسم الحالي وكذلك بالنسبة للموسم القادم .ولاح من عروضهم إجماع تام لديهم حول تحسن مؤشرات هذه الأسواق بالنسبة للعام الحالي كما تبدو التوقعات مميزة سنة 2018 من ذلك أن السوق الفرنسية يتوقع أن تسجل قدوم 650 ألف سائح. كذلك السوق الألمانية ، مؤشراتها تبدو في حالة استرجاع للأنفاس ، ومثلها السوق البريطانية التي تحدث عنها ممثلة الديوان منيرة دربال بتفاؤل كبير مؤكدة تطورها التصاعدي بعد رفع التحجير السفر عن الوجهة التونسية مشيرة إلى أن هذه السوق سيتجاوز عدد الوافدين منها العام القادم المائة ألف على أن تصل إلى نصف مليون سائح سنة 2022 .

أما بالنسبة للسوق البلجيكية فهي في نسق متصاعد واستطاعت تحقيق زيادة ب121% إلى نهاية الشهر الماضي وينتظر أن يصل عدد الوافدين 50 ألف أما العام القادم فستكون نسبة التطور هامة أيضا وقد يصل عدد الوافدين أكثر من 130 ألف سائح .

ودعت الوزيرة إلى العمل المشترك و تكامل الأدوار بين ممثلي الديوان بالخارج والإدارة والتنسيق مع المهنيين لبلوغ أعلى درجات جودة المنتوج والحفاظ على البيئة والنظافة، مع الإصغاء للحرفاء للتعرف على المتطلبات الجديدة لهم وللأسواق التي تعرف تنافسا شديدا .منبهة المهنيين من خطورة البيع بأثمان دونية تسيء للوجهة أكثر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499