وزير الفلاحة خلال الندوة الدورية للمندوبين الجهويين للتنمية الفلاحية: «نتائج إيجابية إجمالا للموسم الفلاحي»

وصف وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، الموسم الفلاحي الحالي «بالايجابي اجمالا» رغم الصعوبات التى واجهها القطاع ولا سيما منها العجز المسجل على مستوى مخزون المياه بالسدود والذي ناهز 400 مليون متر مكعب.

وقال فى تصريح اعلامي، يوم امس، على هامش الندوة الدورية للمندوبين الجهويين للتنمية الفلاحية ان الوزارة تتوقع صابة ممتازة من الزيتون وبالتالي زيت الزيتون وكذلك صابة قياسية من التمور حيث من المنتظر ان تتطور بنسبة 3ر26 بالمائة مقارنة بالموسم الفارط.
واقر الوزير فى الان ذاته بوجود صعوبات على مستوى انتاج الخضر نتيجة نقص المياه وهو ما جعل الوزارة تطلب من الفلاحين التقليص من زراعة الطماطم مشيرا الى ان الاشكالية الفعلية تكمن في ارتفاع الاسعار وليس في وفرة الانتاج «وهو امر طبيعي نظرا لان التونسي اصبح يقبل على هذه المواد (الطماطم والفلفل) كامل ايام السنة».
واشار بخصوص الماء الصالح للشرب، ان الصائفة الفارطة كانت افضل من سابقتها رغم بعض الصعوبات التى تعود «اما للوزارة اوالمواطنين الذين قاموا بتعطيل بعض المشاريع».

وقال ان الخطة التى وضعتها الوزارة في هذا المجال ما زالت متواصلة واهمها ترشيد استهلاك الموارد التقليدية وتدعيم الموارد الجديدة غير التقليدية حيث ستشهد سنة 2018 اطلاق برامج لتحلية مياه البحر من ذلك محطة جربة التى ستدخل حيز الاستغلال سنة 2018 ومحطة صفاقس والزارات ومحطة سوسة مبينا ان الوزارة بصدد بلورة خطة وطنية لاستغلال الموارد المائية غير التقليدية (المياه المستعملة).

وتطرق الوزير الى التجاوزات المسجلة فى قطاع الصيد البحري ممن اعتبرهم «دخلاء على القطاع ويقومون بنهب الثروة الوطنية» مؤكدا ان الوزارة تعمل بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والدفاع للتصدي لهؤلاء الاشخاص مع استعدادها فى الوقت نفسه لادماجهم فى المنظومة عند احترام القانون.
وقال ان الوزارة لديها مشروع هام لتجهيز المراكب بالاجهزة الطرفية الا ان هناك تباطؤا فى تقبل البحارة لهذا البرنامج لانهم يرفضون المراقبة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499