الى جانب ارتفاع خدمة الدين بــ 76 % : الدينار يتراجع بنحو 18 % مقابل الأورو و12 % مقابل الدولار وترجيحات بمزيد الانزلاق

لا يخفي الحديث عن تحسن المؤشرات الاقتصادية خلال الثلاثي الثالث من العام الحالي ما يمر به خاصة الدينار التونسي من فترة حرجة من شانها أن تعوق أي انتعاشة مسجلة في أي قطاع من القطاعات المحركة للنمو.

يؤثر تراجع الدينار مباشرة على ارتفاع المديونية خاصة بالنسبة إلى الدين الخارجي الذي ما فتئ يرتفع باعتبار تراجع الدين الداخلي فقد ارتفع الدين العمومي إلى 64.4 مليار دينار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري ويتوزع بين دين خارجي 71% ودين داخلي ب 29 % . كما تم تسجيل ارتفاع في خدمة الدين العمومي خلال الثمانية أشهر الأولى لسنة 2017 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية بنسبة 75.8 % لتبلغ 5420.2 مليون دينار

وفي علاقة التأثر والتأثير بارتفاع خدمة الدين فقد سجل الدينار التونسي تراجعا ملحوظا خلال الأشهر الاثنتي عشر الماضية بلغ 17.8 % مقابل الاورو و12 % مقابل الدولار. ويتوزع الدين الخارجي حسب العملات إلى 46 % بالاورو و28.8 % بالدولار والنسبة المتبقية باليان الياباني وعملات أخرى. ولم تساهم قيمة الدينار في تدعيم الصادرات التونسية التي مازالت على الرغم من تسجيلها تحسنا في مستوى اقل من الواردات فالى حدود الاشهر الثمانية الاولى تم تسجيل نحو 18 % ارتفاعا في الصادرات و نحو 19 % في الواردات.

وانخفاض الدينار كان مدفوعا أساسا بتدهور الميزان التجاري الذي تجاوز 10 مليار دينار وتواصل تدهور عجز الميزان الجاري بنسبة تقدر ب6.6 % من الناتج المحلي الإجمالي خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 مقابل 5.8 % خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وأمام مطالبة النقد الدولي بمزيد المرونة في سعر الصرف باعتبار أن الدينار التونسي مازال بعيدا عن قيمته الحقيقية ب10 % فان بداية العام الجاري ستؤكد تصريحات سابقة ببلوغ الدينار التونسي 3 دنانير مقابل الاورو.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499