المنظمة العالمية للسياحة : أكثر من 7.5 مليون سائح هذا العام في تونس

أكد تقرير جديد للمنظمة السياحة العالمية « UNWTO » حول الوجهات السياحية الأكثر تطورا في العالم هذا العام قدرة الوجهة التونسية على استعادة انفاسها وتحقيق قفزة مهمة في نسق توازنها لاسترجاع مكانتها على خارطة السياحة في المتوسط .

وأشار التقرير أيضا إلى أن النتائج التي تحقق منها مركز البحوث والمتابعات بالمنظمة أبانت عن مفاجأة سارة حقيقة لا بالنسبة لتونس وحدها بل ايضا مصر كوجهة سياحية حيث استطاعتا مرة أخرى رغم تبعات الجرائم الإرهابية التي طالت السياحة في البلدين الانضمام إلى قائمة أفضل عشر وجهات سياحية قادرة على النهوض مجددا من كبوتها.
ولم تغفل المنظمة الأممية أيضا الحديث عن عودة النزل الذي شهد العمل الإرهابي إلى العمل الذي استهدفه في شهر جوان 2015، وقد حرص أصحابه على أعادته للعمل هذا العام، كما أشار التقرير بايجابية إلى قرار وزارة الخارجية البريطانية، التي رفعت قيود السفر عن مواطنيها إلى تونس ، مما أعطى إشارة تحول إيجابي للوجهة التونسية.
وتنبأت منظمة السياحة العالمية بموسم جيد إجمالا لتونس مؤكدة أنه في صورة تواصل النسق التصاعدي للوافدين على الوجهة والذي بلغت نسبة التطور الإجمالية في الفترة الماضية من هذا العام 32.5 %. فإن بلوغ سقف سبعة ملايين ونصف المليون سائح ممكن التحقق في تونس في عام 2017، وهذا الرقم لا يبدو بعيدا عن نتائج موسم 2010 والذي سجل سنتها سبعة ملايين و800 ألف سائح .

وصول أول دفعة من السياح البرتغاليين لمطار النفيضة
كان لرفع تحجير السفر إلى تونس من قبل وزارة الخارجية البريطانية اثر فعال على عدد من الوجهات السياحية الأوروبية لمعاودة التوجه نحو تونس لقضاء عطلهم في بلد الياسمين ، على غرار البرتغال التي كانت دوما سوقا صغيرة بالنسبة لتونس رغم محدودية عدد الوافدين منها الذي كان قبل 2010 أكثر من 40 ألف سائح في السنة مع نسبة تطور مسنودة بأكثر من 17 % مقارنة مع سنة 2009 وهو رقم غير هين بالـتأكيد لكن بعد أحداث باردو وسوسة الإرهابيين تقلص عدد البرتغاليين الوافدين على تونس إلى حد كبير وظل الأمر كذلك إلى غاية يوم الأحد الماضي حيث سجل مطار النفيضة الدولي وصول أول رحلة غير منتظمة من البرتغال وعلى متنها 116 سائحا توزعوا على نزل ولايتي سوسة والمنستير .
وقد حرصت إدارة مطار النفيضة والهيئات السياحية بالجهة بالمناسبة على استقبال هذا الوفد السياحي البرتغالي بحفاوة بالغة حيث قدمت لهم الهدايا التذكارية و عقود ومشموم الياسمين كعربون حفاوة بعودة هذه السوق.

عودة قوية
 وبالتوازي مع تقرير المنظمة العالمية للسياحة فقد اشارت ايضا نقابة منظمي الاسفار الفرنسية «سيتو» أن موسم ما بعد الصيف الحالي سجل لديها تطورا محمودا بفضل العودة القوية لكل من الوجهة التونسية التي بلغت نسبة تطور الحجوزات عليها لفصل الشتاء القادم 130 % وهي اعلى نسبة تسجل بالنسبة للوجهات المتوسطة والتي يقصد بها عادة دول البحر المتوسط . كما أشارت النقابة إلى التحسن المسجل في كل من المغرب بنسبة 4.1 % وكذلك مصر في حين لم يتجاوز التطور على اسبانيا نسبة 9.0 % ونسبة 6 % على جزر الكناري .
وأشار تقرير «سيتو» إلى تراجع ملحوظ في كل من ايطاليا بنسبة 3.12 % والبرتغال بنسبة 4.5 %.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499