مطار جديد قرب العاصمة هل هو ضرورة الآن ؟: هل يكون الرصيد العقاري للمطار وإغراءاته وراء نقل المطار إلى خارج العاصمة

هل تحتاج تونس إلى مطار جديد اليوم وكذلك غدا ؟هذا السؤال قد يبدو للبعض غوغائيا وربما تشويشا على الحكومة التي تسعى إلى دفع مشاريع التنمية في البلاد وتحريك الاقتصاد المتعثر.لكن بالتمعن في حيثيات المشروع الذي طفق أكثر من طرف يبشر به وخاصة رئيس الحكومة يوسف الشاهد في حديث لمجلة «ليدرز» لهذا الشهر حيث أشار إلى ما ستمثله مساحة

مطار تونس قرطاج (830 هكتار)، الذي يعود تاريخ افتتاحه إلى سنة 1972 من موقع استثنائي و رصيد عقاري ممتاز للدولة في قلب العاصمة سيساعد على استكشاف نوايا استثمارية في مشاريع ستعزز بفضل ديناميكية القطاع الخاص وأهمية الاستثمار الأجنبي وستدفع عجلة النمو على الأمد القصير.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499