مؤسسة «التعليم من أجل التشغيل – تونس»: دفعة جديدة من الشهائد لــ 288 شابا تم تكوينهم وإلحاقهم بسبع مؤسسات كبرى في تونس

نظمت مؤسسة « التعليم من أجل التشغيل – تونس» (EFE-Tunisie ) يوم 12 جويلية 2017 بالتعاون مع مبادرة الشراكة للشرق الأوسط (MEPI ) الاحتفالية العاشرة لتسليم

شهائد التكوين والتشغيل لدفعة جديدة تتكون من 288 شابا من عدد من جهات الجمهورية .

تم تكوين الشبان في إطار برنامج التدريب المهني والتوظيف التابع لمشروع توفير الفرص الاقتصادية للشباب من الباحثين عن عمل ومساعدتهم على الحصول على شغل قار من خلال توفير التكوين الملائم وتوظيفهم لدى المؤسسات التي تربط بعلاقات شراكة .

وشهدت هذه الدفعة المكونة من 288 شابا ممّن أعمارهم دون 30 سنة ومن مستويات دراسية مختلفة تكوينا في مجالات مختلفة من المهارات البسيطة إلى تقنيات البيع والتعلم الالكتروني والصحة وتكنولوجيات المعلومات .وقد تمّ إلحاقهم مباشرة بسبع مؤسسات شريكة تعمل في تونس وفي جهات أخرى عديدة من البلاد في ميادين مختلفة مثل الصحة والقطاع البنكي وتكنولوجيات المعلومات والاتصال والصناعة والطاقة والتمويلات الصغرى .

وأشرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد سليم خلبوس والمكلف بشؤون السفارة الأمريكية بتونس والعديد من رؤساء المؤسسات على حفل التسليم .

وأشارت لمياء الشافعي المديرة العامة لمؤسسة « التعليم من أجل التشغيل – تونس «إلى إن مهمّة مؤسسة « التعليم من أجل التشغيل – تونس « وبمساندة شركائها في القطاع الخاص توفير مناهج تكوين مطوّرة وعملية وملائمة لاحتياجات السوق . وقد شملت هذه المهمة أيضا مجالات المساندة للشراكة خاصة في إطار برنامج البنك الإفريقي للتنمية ( سوق التنمية للنسختين الأولى والثانية ) وتشغيلية الشباب في الجامعات من خلال المراكز المهنية .».

وقد مكّن المشروع منذ جوان 2012 من تكوين أكثر من 4800 شاب في برامج تهدف إلى تحسين تشغيلية الطلبة وتطوير الفكر الريادي لدى الشباب وتوفير فرص التكوين المشفوعة بالتوظيف لطالبي الشغل .

 

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499