بعد غلق 4 وحدات انتاج للمياه المعدنية : منظمة الدفاع عن المستهلك تعلن عن إطلاق حملة وطنية لمراقبة ترويج المياه المعدنية والمشروبات الغازية

أعلن رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك سليم سعد الله عن انطلاق الحملة الوطنية لمراقبة ترويج المياه المعدنية والمشروبات الغازية والتصدي لظاهرة تخزين وعرض المياه المعدنية والمشروبات الغازية تحت أشعة الشمس والتي اعتادت المنظمة تنظيمها على مدى السنوات الأربع الفارطة,مؤكدا أن نتائج حملات المراقبة السابقة كانت طيبة إلا أنها لم تكن كافية أمام تفاقم الظاهرة.

أكد سعد الله تنامي ظاهرتي البيع العشوائي للمياه وعرض المشروبات الغازية والمياه المعدنية للشمس ,الأمر الذي يهدد صحة المستهلك خاصة مع فصل الصيف ,ذروة الاستهلاك للمشروبات الغازية والمياه المعدنية ,مشيرا إلى انتشار هذه الممارسات خاصة عند بائعي التفصيل والأكشاك وعلى الطرقات خاصة عند النقل بالشاحنات.
وذكر سعد الله خلال ندوة صحفية عقدت يوم أمس بمقر المنظمة تحت شعار «استهلاك ماء معدني ومشروبات غازية بعيدة عن أشعة الشمس» أن حملة المراقبة ستشمل كامل ولايات الجمهورية عبر160 معتمدية وتتواصل إلى غاية نهاية موسم الصيف الحالي وستعمل على القضاء على الممارسات غير القانونية وغير الصحية بدءا من التعليب والتخزين وصولا إلى النقل والعرض والبيع, مع العلم أن هذه الحملة تضم ممثلين عن المراقبة الصحية والاقتصادية والداخلية إلى جانب ديوان المياه المعدنية والغرفة النقابية للمشروبات .
وعن الانقطاعات المتتالية للمياه , دعا سعد الله الشركة الوطنية لاستغلال المياه إلى ضرورة إحداث خلية إعلام نظر لشح المعلومات أثناء انقطاع المياه .

تونس 12 عالميا استهلاكا للمياه المعدنية
من جهته , أفاد مدير عام الديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه، رزيق الوسلاتي، ان تونس تحتل المرتبة 12 على مستوى استهلاك المياه المعدنية ,حيث يقدر الاستهلاك الفردي بــ 130 لترا في السنة, ليصل الاستهلاك السنوي للمياه المعدنية إلى مليار و500 مليون لتر,وتعمل 24 وحدة على توفيره.

غلق 4 وحداث انتاج وتعليب مياه معدنية
وأكد الوسلاتي غلق 4 وحدات انتاج للمياه المعدنية وتعليبها نظرا لعدم مطابقتها لكراس الشروط. وأضاف أن رقم المعاملات للوحدة يترواح بين 8و12 مليون دينار فيما بلغ رقم المعاملات لسنة 2016 للوحدات الناشطة في مجال المياه المعدنية 450 مليون دينار .
وقال الوسلاتي خلال مداخلته , أن وجود كراس شروط تحتكم إليها فرق المراقبة بما فيها الديوان هو ما يضمن سلامة المنتوج وصحة المستهلك مشيرا إلى أن نسبة إتلاف المياه المعدنية لعدم مطابقتها للمواصفات الصحية تتراوح بين 5 و7 في المائة .
وشدد المصدر ذاته قائلا بأن التجاوزات تتم أساسا على مستوى التجارة بالتفصيل أين يتم التلاعب بالأسعار من جهة وإبقاء المنتوج عرضة للشمس من جهة أخرى علما وان الدراسات أثبتت أن بقاء المياه أوالمشروبات الغازية المعلبة (البلاستيك )عرضة للشمس يؤدي إلى تفاعلات مضرة بالصحة .
وأمام تفاقم الشكايات الواردة للمنظمة حول نقص التزود بمياه الحنفية في العديد من المناطق,تشريك الشركة الوطنية لتوزيع واستغلال المياه, وفي هذا الإطار أكد نبيل بالكافي رئيس اقليم مدينة تونس أن مشكل نقص المياه يعود إلى تتالي سنوات الجفاف بدرجة أولى لكن الانقطاعات مردها إلى وجود أعطاب فجأية تؤدي إلى ضعف في تدفق المياه و أخرى تحدث نتيجة أشغال الصيانة أوالتجديد أوأشغال المقاولات.
من جهته قال الصادق للاهم مدير الجودة والصحة بوزارة التجارة أنه إذا تم تسجيل أي تجاوزات بشأن المياه المعدنية يتم سحبه مباشرة من مسالك التوزيع مبينا أن العمل الرقابي ينطلق عبر وسائل النقل من خلال حملات مشتركة مع وزارة الصحة والداخلية .

منظمة الدفاع عن المستهلك قلصت تكلفة الحج بـ500 د
وفي سياق أخر ,عبر سليم سعد لله «للمغرب « عن استيائه من تكلفة الحج لهذه السنة مشيرا إلى تدخلهم بالتخفيض في تسعيرة الحج من 10500 د إلى 9510 د مؤكدا أن المنظمة ستتابع تمتع الحجيج بإقامة وفقا لما ورد في العقود المتفق عليها.
ويذكر انه تم اجتماع تمهيدي يوم 7 جويلية المنقضي والذي جمع بين منظمة الدفاع عن المستهلك مع ممثلين عن ديوان المياه المعدنية والغرفة النقابية والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه ووزارة الداخلية ووزارة التجارة ووزارة الصحة من أجل وضع إستراتجية واضحة لحملة الرقابة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499