عمال شركة بتروفاك بقرقنة يدخلون في اضراب جوع

احتجاجا منهم على استمرار ارتهان مؤسستهم منذ أكثر من 70 يوما من قبل مجموعة من المعطلين عن العمل الذين اقتحموا مقرها بقرقنة للضغك على الحكومة ومطالبتها بتشغيلهم دخل بعض موضفي الشركة البيترولية بيتروفاك صباح اليوم الخميس 31 مارس 2016 في اضراب جوع وحشي

أمام مقر ولاية صفاقس.
وتأتي هذه الخطوة لحث السلطات وخاصة والي صفاقس والمسؤولين الأمنيين بالجهة لفض الاعتصام الذي أوقف نشاط شركتهم وتسبب لها خسائر مادية كبرى فاقت ال20 مليار دينار من المليمات وللمطالبة كذلك في حقهم في الشغل باعتبار أن مصالحهم تعطلت منذ ايقاف نشاط المؤسسة اضافة إلى أن مستقبلهم اصبح مهددا.
ويأمل المعتصمون من عمال الشركة المشار إليها أن يتحمل الوالي والسلط الامنية بالجهة مسؤولتهم كاملة في تطبيق قرارات الحكومة التي أاعلنت انها لن تتساهل مستقبلا مع كل من تخول له نفسه بتعطيل المصالح والمنشآت الحيوية الاقتصادية للبلاد وتطبيق القانون.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499