الصين لا تريد حربا تجارية مع الولايات المتحدة

قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ يوم الأربعاء إن بكين لا تريد حربا تجارية مع الولايات المتحدة وحث على إجراء محادثات بين الجانبين للوصول إلى أرضية مشتركة.وقال لي خلال المؤتمر الصحفي السنوي في نهاية الاجتماع السنوي

للبرلمان الصيني «نحن لا نريد نشوب أي حرب تجارية بين البلدين ونأمل من جانبنا أن تستمر هذه العلاقة في المضي قدما في اتجاه إيجابي بغض النظر عن أي صعوبات تواجهها.»

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينغ سيلتقيان في فلوريدا في الشهر المقبل.

وخلال حملته الانتخابية هدد ترامب بتصنيف الصين كمتلاعب بالعملة وفرض رسوم جمركية ضخمة على واردات السلع الصينية.

لكنه لم يشرع في تنفيذ أي من التهديدين حتى الآن وستصدر وزارة الخزانة الأمريكية تقريرها نصف السنوي عن العملة في أفريل .

وبلغ الفائض التجاري للصين مع الولايات المتحدة 366 مليار دولار في عام 2015.

وقال لي أيضا إن الصين لا تريد فائضا تجاريا طويل الأمد مع الاتحاد الأوروبي وإن الخلل «سيتحسن بشكل واضح» إذا صدرت أوروبا المزيد من منتجات التكنولوجيا الفائقة إلى الصين.

وأبقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي طويلا على قيود التصدير كإجراء أمني ضد الصين ويشمل ذلك مجموعة من المنتجات ذات الاستخدامات العسكرية والمدنية.

وقال لي إن الصين ستواصل دفع إصلاح نظام صرف اليوان ولا تتطلع إلى استغلال انخفاض قيمة اليوان لدعم الصادرات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499