خلال لقاء إعلامي: مجمع الزواري يفتتح وكالته في قابس وقريبا الكشف عن سيارات ماهيندراالجديدة

في اطار استراتيجية تطوير شبكة توزيعه على المستوى الوطني ورغبة منه في مزيد القرب من الحرفاء اينما كانوا افتتح مجمع الزواري الموزع الرسمي في تونس لسيارات «سانغ يونغ» و«ماهندرا» مؤخرا بمدينة قابس الوكالة الجديدة وقاعة العرض الخاصة وهي الرابعة بعد تونس

و سوسة وصفاقس ويأتي هذا المشروع بالتوازي مع انطلاق اشغال تهيئة الوكالة الجديدة ببنزرت التي ستدخل خيز النشاط مع بداية السنة المقبلة لتقوية حضور سيارات «سانغ يونغ» و«ماهندرا» في السوق التونسية و الاستجابة إلى تطلعات الحرفاء .
في تصريح لوسائل الاعلام قال حافظ الزواري انه تم بعث الوكالة الجديدة بمدخل ولاية قابس على مستوى طريق تونس وهو يحتوي على قاعة عرض لمجموعة سيارات «سانغ يونغ» و«ماهندرا» وفضاء للخدمات السريعة وفضاء اخر لبيع قطع الغيار الأصلية لتلبية حاجيات الحرفاء وضمانا للأداء الجيد لسيارات «سانغ يونغ» و«ماهندرا».

وقال الزواري ان هذا الفضاء الجديد يعتبر حلا مبدئيا لبعض الحرفاء بمنطقة الجنوب الذين يشتكون من غياب خدمة ما بعد البيع في الجهة مما يجبرهم على التنقل الى سوسة او صفاقس.و قد بلغ الاستثمار في هذه الوكالة 500 الف دينار بانتظار اقتناء قطعة ارض جديدة تتراوح مساحتها بين 5 و10 الاف متر مربع باستثمارات تناهز 5 مليون دينار لبعث وكالة جديدة وضخمة تضم كل خدمات ما بعد البيع والصيانة والمتابعة وقاعة عرض ضخمة لتقديم منتوج السيارات التي يوزعها المجمع.

وفي سؤال توجهت به «المغرب» حول السيارات التي عرفت ارتفاعا في حجم مبيعاتها قال الزواري ان سيارات «سانغ يونغ» و«ماهندرا» تشهد اقبالا مهما مشيرا الى ان سيارات TIVOLI التيفولي عرفت اقبالا منقطعا حيث تم بيع 500 سيارة وقد ارتفع الطلب حولها وازداد الاقبال منذ الاعلان عنها الى اليوم .وفيما يتعلق بالسيارات الجديدة قال حافظ الزواري انه سيتم مع بداية السنة المقبلة الكشف عن سيارة جديدة من نوع ماهيندرا سيعلن عن تفاصيلها لاحقا .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499