في انتظار الاستجابة إلى بقية المطالب: اتفاق على التّرفيع في منحة دعم المحروقات للبحارة

استأنف البحارة نشاطهم بعد الإضراب الذي قرره المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، بعد سلسلة من اللقاءات اختتمت بلقاء جمع الحبيب الصيد رئيس الحكومة وعبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أول أمس تناولا خلاله الإشكال المتعلق بالصيد البحري والبحارة.

أفاد السّيد عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في تصريح لـ«المغرب» أن المطالب التي رفعها البحارة منذ ما يزيد عن الثلاثة أسابيع بدأت تجد طريقها إلى الحل بعد الاجتماع الذي جمعه أول أمس برئيس الحكومة. وبين الزار ان البحارة في كامل الجمهورية كانوا قد رفعوا أربعة مطالب لقضايا أساسية وهي المسالة المتعلقة بمنحة دعم المحروقات وتقسيم المناطق والتغطية الاجتماعية والراحة البيولوجية.

مؤكدا انه تم مبدئيا الاتفاق على ترفيع منحة دعم المحروقات بالنسبة للبحارة بالمنطقة عدد 1 والممتدة من طبرقة إلى قليبية من 40 إلى 45 بالمائة فيما تم التّرفيع في المنحة الخاصة بالبحارة بالمنطقتين 2 و3 التي تشمل بقية المناطق الساحلية من 30 إلى 35 بالمائة على أن يتم التّرفيع لاحقا من 35 إلى 40 بالمائة بشرط تركيز أجهزة المراقبة الطرفية ويذكر أن نسبة البحارة ينقسمون إلى 20 بالمائة بالمنطقة 1 و80 بالمائة بالمنطقتين 2 و3. وأضاف الزار انه ستتم دراسة بقية المسائل تباعا.

تجدر الإشارة إلى أن قطاع الصيد البحري وتربية الأسماك يساهم بمعدل 8 % من قيمة إنتاج القطاع الفلاحي، كما تساهم صادراته بمعدل 17 % من إجمالي عائدات الصادرات الفلاحية الغذائية. ويشغّل القطاع حوالي 55 ألف بحار ويعد أسطول 11350 مركب يتعاطى نشاطه على امتداد 1300 كلم من السواحل التونسية. ويبلغ عدد موانئ الصيد البحري 41 موزعة حسب الأصناف إلى 22 ميناء صيد ساحلي و10 موانئ صيد بالأعماق و9 مرافئ.
وأظهرت نتائج التجارة الخارجية حسب القطاعات خلال الشهرين الأولين من سنة 2016 انخفاضا هاما على مستوى صادرات الصناعات الفلاحية والغذائية بنسبة 40 بالمائة في مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499