النفط يتراجع وسط شكوك في التزام المنتجين بخفض الإمدادات

انخفضت أسعار النفط يوم أمس وسط شكوك بألا يطبق بعض المنتجين تخفيضات الإنتاج التي جرى الإعلان عنها في مسعى لكبح تخمة المعروض العالمي.و جرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة عند 56.76 دولار للبرميل بانخفاض 13 سنتا عن سعر الإغلاق في الجلسة السابقة.

وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 53.65 دولار للبرميل بانخفاض 11 سنتا عن سعره في آخر تسوية.وقال محللون إن الأسعار الحالية تقترب من مستويات نقطة التعادل في موازنات الكثير من المنتجين بما لا يعطي مجالا يذكر لزيادات كبيرة جدا ما لم تحدث حالات تعطل مفاجئة.

وجاء تراجع يوم أمس بعدما زادت الأسعار في الجلسة السابقة عقب نشر تقارير عن خفض إمدادات السعودية وأبوظبي في إطار جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وكبار المنتجين المستقلين الرامية إلى الحد من تخمة المعروض العالمي.
وأظهر مسح لرويترز نشرت نتائجه هذا الأسبوع أن إجمالي إمدادات أوبك في ديسمبر لم تنخفض إلا قليلا لتصل إلى 34.18 مليون برميل يوميا من إنتاج معدل بلغ 34.38 مليون برميل يوميا في نوفمبر. واستند المسح إلى بيانات ملاحية ومعلومات من مصادر بالقطاع.
وبينما قال تجار إن أسواق النفط تتلقى دعما جيدا من التخفيضات المتفق عليها في الإنتاج إلا أنهم أشاروا إلى أنه ما زالت هناك شكوك في أن يلتزم جميع المنتجين التزاما كاملا بالتخفيضات المزمعة.وقال فيريندرا تشاوهان محلل النفط لدى انرجي أسبكتس في سنغافورة «الكرة في ملعب أوبك لتطبيق التخفيضات المعلنة وإثبات خطأ المتشائمين.»

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499