مجلس عمادة المهندسين التونسيين مستاء

اصدر مجلس عمادة المهندسين التونسيين بيانا عبر فيه عن استيائه من القرار الذي تم تداوله في بعض وسائل الإعلام عن السيد سفير أكرانيا بتونس في الندوة الصحفية التي عقدها بتاريخ 23 مارس 2016 بخصوص إبرام اتفاقية تعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ودولة أكرانيا

تتضمن بالخصوص قبول معادلة الشهائد العلمية الأوكرانية في تونس بصفة آلية باستثناء مجال الطب، فإن مجلس عمادة المهندسين التونسيين

ويؤكد المجلس أن هذا التمشي من شأنه أن يقوّض أعمال لجنة إصلاح التكوين الهندسي التي قامت بأشغال مُضنية من أجل بناء منظومة وطنية للتكوين الهندسي تضم القطاعين العمومي والخاص ويخضع فيها الجميع الى جملة من المعايير الدولية من أجل الاعداد لجيل جديد من الكفاءات قادر على المساهمة في تكريس منوال تنموي جديد عماده الاقتصاد المصَنِّع ذو القيمة المضافة العالية.
كما يعتبر أنّ فرض تأهيل واعتماد مؤسسات التكوين الهندسي الوطنية بشقيها العمومي والخاص من جهة وقبول معادلة الشهائد العلمية الأجنبية بصفة آلية من جهة أخرى يعد انتهاجا لسياسة المكيالين من شأنه أن يضرب مصداقية وزارة التعليم العالي والهيئة المستقلة للاعتماد المقرر إحداثها وعمادة المهندسين التونسيين.اشترك في المغرب إبتداء من 20 د
وعليه، فإن مجلس عمادة المهندسين يؤكّد أنه سيتم رفض مطالب التسجيل بجدول العمادة بصفة آلية لكل حاملي الشهائد الأجنبية المتخرجين من المدارس الهندسية غير المعتمدة دوليا وسيقع تفعيل القانون فيما يخصّ ممارسة مهنة الهندسة بصفة غير شرعية عملا بأحكام الفصل 206 من مجلة الإجراءات الجزائية.
ويجدر التذكير أنّ كل من يزاول مهنة الهندسة دون أن يكون مرسما بجدول عمادة المهندسين التونسيين يعتبر منتحلا لصفة مهندس ويعرض نفسه للعقوبات المنصوص عليها بالفصل 159 من المجلة الجزائية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499